قريةٌ إيطالية عرضت إقامةً مجانية لـ12 مسافراً أسبوعياً لجذب السياح.. لكن المفاجأة كانت تنتظرها
قريةٌ إيطالية عرضت إقامةً مجانية لـ12 مسافراً أسبوعياً لجذب السياح.. لكن المفاجأة كانت تنتظرها

السبت | 22/08/2020 - 08:28 صباحاً

 

عرضت قريةٌ في جنوب إيطاليا مساكن مجانية على السياح؛ من أجل تعزيز الاقتصاد المحلي، لتُفاجأ بسيلٍ من 8 آلاف طلب عطلة من جميع أنحاء العالم.

حديث هذا في أواخر شهر يونيو/حزيران عندما قررت قرية سان جيوفاني النائية، يعود تاريخها إلى العصور الوسطى في بلدية غالدو على بُعد 90 ميلاً (144 كم) شمال شرقي نابولي، أن تعرض على المسافرين إقامةً مجانية لمدة أسبوع داخل واحد من منازل القرية الجذابة؛ في محاولةٍ لدعم صناعة السياحة بالمنطقة، حسب صحيفة Daily Mail البريطانية.

بدأت القرية الصغيرة، التي تستطيع استقبال 12 زائراً كل أسبوع، في فحص الثمانية آلاف طلب الآن بعد أن ذاع صيت الحملة لدرجة أنّهم تلقوا بعض الطلبات من أماكن بعيدة مثل كازاخستان.

حقّقت المبادرة نجاحاً كبيراً مع تدفّق الطلبات من كافة أنحاء العالم، وكانت تحمل اسم "أطلِق العنان لروحك في موليزي"، وموليزي هي المنطقة الجنوبية الإيطالية التي تقع بها القرية.

ستيفانو تروتا، الذي قاد الحملة، قال: "لم نتوقّع هذه الاستجابة الكبيرة. لقد استقبلنا نحو 70 طلباً من كازاخستان، وبعض الطلبات من بلدات روسية نائية… ومن كافة أنحاء العالم في الواقع".

خصصت الحملة ثلاثة عقارات في القرية للأفراد الذين ستُقبل طلباتهم خلال أشهر الصيف المتبقية.

من أجل الاختيار بين الحجم الهائل من الطلبات، يسأل قادة الحملة صاحب كل طلب عن سبب رغبته في زيارة القرية الجبلية، مع منح الأماكن المتاحة لأصحاب أفضل الإجابات.

إحدى أولى مجموعات السياح التي وصلت بعد تقديم العرض. القرية الصغيرة ، التي لديها القدرة على استيعاب 12 زائرًا كل أسبوع ، تقوم الآن بفرز 8000 طلب عطلة من جميع أنحاء العالم

دفع نجاح المشروع بالقرى المجاورة إلى التساؤل حول ما إذا كان من الممكن تمديد المبادرة لتشملهم.

المنطقة كانت على غرار العديد من المناطق الإيطالية، ضحية لانخفاض عدد السكان منذ عقود، في ظل اعتياد الشباب مغادرة مسقط رأسهم بحثاً عن العمل في نابولي أو روما.

يُعتقد أنّ تعزيز السياحة المحلية سيخلق المزيد من الوظائف، مما يعني أنّ أبناء موليزي لن يضطروا إلى ترك قراهم بعد الآن.

كما جرى تنفيذ إجراءات تحفيزية أخرى داخل البلاد؛ في محاولةٍ لمواجهة الأضرار الناجمة عن جائحة فيروس كورونا على المجتمعات المحلية.

إذ تعرض حكومة صقلية خصماً بقيمة 50% على تذاكر الطيران للسياح الذين يحجزون تذاكر الطيران والإقامة معاً من أجل عطلةٍ على الجزيرة هذا الصيف.

كما ذكرت صحيفة Telegraph البريطانية، أنّ الحكومة الإيطالية منحت الأسر منخفضة الدخل 500 يورو (588 دولاراً) من أجل إنفاقها على عطلةٍ محلية.

لكن بعض البلدات والقرى الأخرى لجأت إلى إجراءات أكثر تشدُّداً، مثل بيع العقارات غير المأهولة بأسعارٍ زهيدة للغاية، حيث عرضت بعض القرى مثل فابريش دي فيرجيمولي -قريةٌ في منطقة غارفاغنانا شمالي توسكانا- المنازل المهجورة للبيع في السوق بسعر 1 يورو فقط (1.18 دولار).

وقد نجحت فابريش دي فيرجيمولي في خطتها تلك، إذ جذبت استثمارات بنحو أربعة ملايين يورو (4.71 ملايين دولار). وجرى بيع كافة العقارات المتاحة إلى المهتمين من الولايات المتحدة وروسيا والصين.

أدّت شهرة القرية المستحدثة، ووعود الاستثمار، إلى بيع منازل أخرى في القرية مقابل 40 ألف يورو (47.06 ألف دولار).

وذكرت صحيفة Telegraph، أن هناك نحو 40 مشروع ترميم من المقرر إطلاقها في القرية خلال العام المقبل.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:10
الظهر 12:30
العصر 03:55
المغرب 06:29
العشاء 07:50