"رحّالة حكواتي" فلسطيني يطوف العالم وعَينُه على إيفرست
"رحّالة حكواتي" فلسطيني يطوف العالم وعَينُه على إيفرست

السبت | 22/08/2020 - 03:36 مساءً

هديل عطا الله

خاص بآفاق البيئة والتنمية

عندما وصلَ إلى جبل البروس -القمة الأعلى في أوروبا-انهمرت الدموع من عينيه؛ لم يمسحها؛ فكل دمعة فَرِحةٌ بإنجازه وتبارك له بعناق حار بعد تعب ثمانية أيام من التسلق.

وصول علاء الجنيدي إلى القمة والانبهار بالمشهد البانورامي للجبال المكسوة بالثلوج التي لم يتسنَ له مشاهدتها في أيام التسلق أمرٌ يعجز عن وصفه أفصح الشعراء، أمّا رفعه لعلم فلسطين عالياً في أقاصي الأرض فيغمره بمشاعر رائعة تفتح شهيته للوصول إلى أماكن أبعد. حينها فقط يقول بعلوِّ الصوت "يا صاح! رجلٌ من فلسطين مرّ من هنا".

يخبرني "الرحالة الحكواتي" أنه بعد كل جبلٍ ينجح في اعتلائه يُولد في داخله إنسان جديد يُقدّر الحياة أكثر. هذا الشاب الخليلي تنحدر أصوله من مدينة يشتهر أهلها بطبع العناد والكتمان ما يساعدهم على النجاح، والتاريخ يؤكد ذلك بحسب قوله.

في كل رحلة؛ يزداد يقين علاء أن اللغة الوجدانية التي تجمع بين سكان الأرض وبها يمكنهم التواصل فيما بينهم هي

لغة الأخلاق والحب، التي إن مارسها المرء لن يكون هناك حاجة للكلام لأن الجميع قادرٌ على فهمها.

يحبُ الحياة ويستهويه الاكتشاف والتحدي، ويكره الاتكالية والروتين، كل ما يريده أن يبني طريقه وفق رؤيته الخاصة، وأن يعيد اكتشاف أعماقه بواسطة الترحال، وكم جميلٌ أنه عثر على "علاء" الذي يريده وبالصفات التي أوردها في بِضع جمل.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:46
الظهر 11:52
العصر 03:08
المغرب 05:36
العشاء 06:58