الهزات الارتدادية إثر الجائحة...كيف نواجهها؟
الهزات الارتدادية إثر الجائحة...كيف نواجهها؟

السبت | 22/08/2020 - 03:45 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

يشكل الإغلاق المطول الذي فرضته جائحة كورونا على الفلسطينيين، معاناةً كبيرة للأفراد الذين يحتاجون إلى شبكة أمان اجتماعية-معيشية واسعة، علما أن المشهد الاجتماعي-الاقتصادي-المعيشي الحالي الناجم عن الجائحة ليس سوى البداية.  ففي حال عدم تعزيز خدمات الصحة النفسية الآن، إلى جانب توفير البدائل الاقتصادية والمعيشية لأعداد كبيرة من الناس الذين خسروا مصادر رزقهم كليا، لن تتمكن المؤسسة الفلسطينية الرسمية من مواجهة الأزمة الرهيبة التي ستصيبنا بعد العودة إلى الحياة "الطبيعية" أو شبه الطبيعية.

نحن لا نزال في مستنقع الجائحة، وقد يبدو أن التحدي الأهم في هذه المرحلة هو طبي وصحي بشكل أساسي.  الهزات الارتدادية وأمواج تسونامي تعقب بالعادة الزلزال الرئيسي؛ ويمكننا بالفعل رؤية العلامات الواعدة للموجة الثانية من الجائحة: الأزمات النفسية والاقتصادية والاجتماعية التي أخذت تفتك بالعديد من المواطنين.

أسباب ذلك كثيرة وتراكمية. أولاً، جميعنا يعيش في حالة ممتدة من القلق وعدم اليقين النابعين من المعلومات الطبية الملتبسة وغير الحاسمة، والخطر الحقيقي القائم من الإصابة بالعدوى والمرض وربما الوفاة.  يوجد للأزمة أيضًا جانب نفسي فريد من نوعه يتعلق بأفراد الأسرة الواحدة الذين قد ينقلون العدوى لبعضهم البعض؛ فمثل هذا الواقع يزيد من حدة القلق ويفكك الشعور بالانتماء والأمان.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:46
الظهر 11:52
العصر 03:08
المغرب 05:36
العشاء 06:58