آلاء.. زراعة الفطر طوق النجاة من البطالة حتى في زمن الكورونا
آلاء.. زراعة الفطر طوق النجاة من البطالة حتى في زمن الكورونا

الأربعاء | 16/09/2020 - 01:09 مساءً

ميسرة أبو سلطان

خاص بآفاق البيئة والتنمية

لم تنتظر الشابة آلاء المصري (26 عامًا) من بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة الوقوف في طوابير البطالة للحصول على وظيفة ما كما آلاف الخريجين، ولكن قررت شق طريقها في العمل الخاص المختلف مع تخصصها الجامعي، مستندة على طموحها الكبير.

بدأت آلاء مشروعها الخاص في أكتوبر عام 2019 حيث قامت بعمل عينات للفطر المحاري والتي لم تنجح في بداية الأمر ولكنها لم تيأس، بل التحقت بتدريبات عديدة من خلال وزارة الزراعة في قطاع غزة حول أسس الزراعة العضوية للفطر المحاري.

 عقب انتهاء الدورة التدريبية؛ عمدت إبنة القطاع وهي خريجة قسم الصحافة والإعلام، إلى البدء بمشروعها الخاص في حديقة منزلها، وإنشاء أول مزرعة للفطر المحاري في القطاع المحاصر منذ منتصف العام 2007، وبعد ضمان نجاحها شرعت في توسيع المزرعة وإدخال الزراعة العضوية، كمشروع ريادي تقيمه في أجزاء من منزلها، سعياً للتخلص من شبح البطالة وتأمين مصدر دخل لها.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:10
الظهر 12:30
العصر 03:55
المغرب 06:29
العشاء 07:50