موسم الحج الهندوسي الذي يجتذب الملايين سيقام كما هو مخطط له رغم جائحة كورونا
موسم الحج الهندوسي الذي يجتذب الملايين سيقام كما هو مخطط له رغم جائحة كورونا

الإثنين | 23/11/2020 - 09:09 مساءً

قال تقرير لمجلة National Geographic إن موسم الحج الهندوسي السنوي إلى مدينة براياغ الهندية، الذي يجتذب حوالي 10 ملايين شخص سيكون مفتوحاً وسيمضي كما هو مُخطط له هذا الشتاء، رغم ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد.

الهندوس يعتبرون مدينة براياغ (المعروفة سابقاً باسم "الله آباد") مكاناً ذا أهمية كونية عظيمة، إذ يُقال إنه مكان التقاء ثلاثة أنهار مقدسة: نهر الغانج، ونهر يامونا، والثالث هو نهر أسطوري يُسمى ساراسواتي. ويأتي الحجاج للاستحمام في المياه المقدسة وتنظيف أنفسهم من خطاياهم، آملين الوصول إلى الموكشا (التحرر من دورة الانبعاث بعد الموت). وسوف يرغب عدد كبير من المؤمنين في الذهاب رغم وجود الجائحة.

المسؤولون يتوقعون أن عدد القادمين إلى ماغ ميلا هذا العام سيكون صغيراً نسبياً -ربما حوالي مليون شخص- لكن بعض خبراء الصحة لا يزالون متخوفين رغم ذلك، إذ قال زياد ميمش، مدير المركز التعاوني لطب الحشود التابع لمنظمة الصحة العالمية في الرياض: "أعتقد أن المخاطر كبيرة، يُعتبر تجمع أي حشد يزيد عن 50 شخصاً في هذا الوقت سلوكاً خطيراً".

 موريتز كريمر، من جامعة أوكسفورد، قال إن إحدى المشكلات المحتملة هي أن يحمل الأشخاص العائدون من ذلك التجمع إلى مجتمعاتهم المرض معهم. وقال: "يشغلني بشكل خاص تزايد أعداد المناطق الريفية المُصابة بأوبئة أكبر، وقدر الرعاية الصحية لدى تلك المجتمعات محدود، ما يجعلها أكثر عرضةً للخطر".

 سوداكار باندي، جراح عظام مشرف على التدابير الصحية في هذا التجمع، قال إنّ الشرطة ستفرض في تجمع ماغ ميلا 2021 تدابير التباعد الاجتماعي بصرامة، وارتداء الكمامات. وسوف يتجهز موقع التجمع بمستشفيات مؤقتة خاصة به، كما في كل عام، 20 مستشفى صغيراً، وواحد كبير مجهز بمرافق للحالات الطارئة، لكن عدد الطاقم الطبي لن يزيد عن المعتاد، بل ربما سيقل بسبب تزايد الطلب عليهم في أماكن أخرى، وسوف تجري أعمال البناء في الموقع بداية من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

بعض خبراء الصحة الهنود أعربوا عن ارتيابهم من قرار إقامة التجمع، إذ قال إم كاريابا، الخبير في الصحة العامة في مدينة بونا بولاية ماهاراشترا: "تطغى البراغماتية السياسية لاستغلال الحماسة الدينية، مصحوبةً بمنافع تجارية كامنة، على أي تخوفات صحية"، لكنه يقر بأن المنظمين ربما يمارسون نوعاً من الواقعية السياسية، إذ إنّ الناس على الأرجح سيذهبون على أي حال، بحسب ما يقول، وهكذا ربما قرر المسؤولون أن أفضل ما يمكن فعله هو العمل على تقليل تأثير ذلك التجمع وسط الجائحة، وهي سياسة السير مع التيار، التي يقول إنها نمطية في الهند.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:14
الظهر 11:51
العصر 02:42
المغرب 05:02
العشاء 06:28