اكتشاف "موجة مكسيكية" تؤديها مجرة درب التبانة في الفضاء
اكتشاف "موجة مكسيكية" تؤديها مجرة درب التبانة في الفضاء

الثلاثاء | 26/01/2021 - 12:25 مساءً

لا يعد درب التبانة قرصا مسطحا كما يُصوَّر غالبا في صور مجرتنا، ولكنه يشبه إلى حد ما "الموجة المكسيكية"، وفقا لنظرة أكثر تفصيلا على مجرة ​​درب التبانة حتى الآن.

ومعظم المجرات الحلزونية في الكون لها انحراف طفيف، ويقدر علماء الفلك أن ما يصل إلى 70% من المجرات الحلزونية لديها هذا الانحناء. ومع ذلك، لا يُعرف الكثير عن تطور مجرة ​​درب التبانة.

وهذا لأننا عالقون في النظر إلى مجرة ​​درب التبانة من منظور الأرض، بينما يمكن لعلماء الفلك رؤية الانحراف في المجرات البعيدة.

والآن، توصل علماء الفلك في Sloan Digital Sky Survey إلى طريقة جديدة لفحص الانحراف في درب التبانة.

ودرس الباحثون مواقع وحركات النجوم في جميع أنحاء مجرة ​​درب التبانة.

وعلى مدى 10 سنوات، فحص علماء الفلك حركة النجوم باستخدام تجربة تطور المجرة لمرصد نقطة APOGEE، والتي تجمع البيانات عن الأطياف، انقسمت قياسات ضوء النجوم إلى أطوال موجية مكونة.

وقال الدكتور بورجا أنجيانو من جامعة فيرجينيا، وهو مؤلف مشارك في الدراسة: "توفر أطياف APOGEE معلومات حول التركيب الكيميائي وحركات النجوم الفردية. ويسمح لنا ذلك بفصلها إلى مجموعات مختلفة، وهذا بدوره يسمح لنا بمتابعة الانحراف بشكل منفصل داخل كل مجموعة من النجوم".

وقام الفريق بدمج البيانات من APOGEE مع بيانات من تلسكوب Gaia التابع لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، والذي يقوم حاليا برسم خرائط مجرة ​​درب التبانة.

وكشف التحليل أن الانحناء في المجرة قد تم إنشاؤه على الأرجح من التفاعل مع مجرة ​​أخرى، والتي أثرت على مجرة ​​درب التبانة بموجة جاذبيتها.

وذكر الخبراء أن التفاعل حدث على الأرجح منذ نحو ثلاثة مليارات سنة.

وقال شينلون تشينغ من جامعة فيرجينيا والمؤلف الرئيسي للدراسة: "إن صورتنا المعتادة للمجرة الحلزونية هي قرص مسطح، أرق من الفطيرة، يدور بسلام حول مركزها. لكن الواقع أكثر تعقيدا. تخيل أنك تجلس في المدرجات في مباراة لكرة القدم، والجماهير تبدأ في أداء الموجة المكسيكية. كل ما تفعله هو الوقوف والجلوس، ولكن التأثير هو أن الموجة تسير على طول الطريق حول الملعب. وهذا هو الأمر نفسه مع الالتواء المجري، حيث تتحرك النجوم فقط لأعلى ولأسفل، لكن الموجة تنتقل على طول الطريق حول المجرة".

ومع ذلك، يتوقع علماء الفلك أن تنحرف مجرة ​​درب التبانة أكثر في المستقبل. وستصطدم مجرتنا بمجرة أندروميدا، المجرة المجاورة الكبيرة.

وقال مسح سلون الرقمي للسماء: "نتائج مثل هذه تظهر كيف أن المجرات الديناميكية والمتغيرة باستمرار على نطاقات زمنية فلكية. الإثارة بدأت للتو بالنسبة لمجرة درب التبانة، في نحو أربعة مليارات سنة، من المتوقع أن نتصادم مع مجرة ​​أندروميدا، وهو حدث سيغير موطن مجرتنا إلى الأبد".



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:46
الظهر 11:52
العصر 03:08
المغرب 05:36
العشاء 06:58