الحراثة والمكافحة البيئية للأعشاب
الحراثة والمكافحة البيئية للأعشاب

السبت | 13/02/2021 - 06:24 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

يمكننا القيام بالحراثة مرتين في السنة، الأولى حراثة عميقة، أي من 20 – 25 سم، وذلك في بداية الخريف، بعد التسميد بالسماد البلدي، بهدف تحضير التربة لاستيعاب أكبر كمية ممكنة من مياه الأمطار.

أما الحراثة الثانية فتكون سطحية في الربيع، بهدف القضاء على الأعشاب والاحتفاظ برطوبة التربة.  ولا مانع من الحراثة بواسطة التراكتور، في حالة الأراضي المستوية أو باستخدام الحيوانات في الأراضي الجبلية المنحدرة.  ومن المفيد التنويه إلى أن حراثة حقل الزيتون في الخريف حراثة عميقة تقلل من الأثر السلبي للجفاف على الزيتون، حيث تعمل تلك الحراثة على فتح التربة واستيعاب مياه الأمطار والاحتفاظ بكمية كبيرة من الماء داخل التربة.

وبالرغم من أن حراثة الأرض تهدف إلى مكافحة الأعشاب الضارة وتغيير العمليات الهوائية واللاهوائية داخلها، فضلا عن تأثيرها المباشر في مكافحة العديد من آفات التربة، بسبب تعريض الأخيرة لأشعة الشمس، أو للعدو الطبيعي وبالتالي القضاء عليها؛ إلا أن الحراثة، تعمل، من ناحية أخرى، على إضعاف النشاط البيولوجي داخل التربة، وذلك من خلال تحطيم بعض المكونات البيولوجية والأحياء الدقيقة المفيدة والمخصبة للتربة.  لهذا، يجب التقليل، قدر الإمكان، من ممارسة الحراثة.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:38
الظهر 12:38
العصر 04:17
المغرب 07:12
العشاء 08:39