مع الألم أو الأمل مزارعو غزة لا يتوقفون
مع الألم أو الأمل مزارعو غزة لا يتوقفون

الخميس | 01/04/2021 - 05:35 مساءً

خاص بآفاق البيئة والتنمية

ما بين شُحِّ المياه ووفرتها يواجه "مزارعو قطاع غزة" كل يوم حربًا مع الاحتلال الإسرائيلي على حدود القطاع الشرقية، وأيًا كان حال الماء؛ العنوان واحد لكل الحكايات: "البقاء على الأرض مهما تكالبت الصعاب".

 ففي جنوب القطاع –منطقة الشوكة– تكبد المزارعون خسائر فادحة من جراء ندرة المياه؛ عقب محاربة الاحتلال لها، الأمر الذي حال دون توفرها في المنطقة منذ حرب ( 2008-2009)؛ ما جعل المنطقة تقترب من التصحر رويدًا رويدًا.

 واليوم وبعد 12 عامًا، بات جزء كبير من المنطقة يتمتع بوفرة المياه وبأسعار تناسب المزارعين؛ لتدفعهم نحو المزيد من زراعة أراضيهم مهما بلغت المساحة، بيْد أن مزارعي شرق مدينة غزة وتحديدًا حي الشجاعية تكبّدوا خسائر فادحة جراء المنخفض الأخير، بفعل مياه السدود التي فتحها الاحتلال على أراضي المواطنين، ليغمرها بالمياه دون رحمة.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:38
الظهر 12:38
العصر 04:17
المغرب 07:12
العشاء 08:39