بما أنّه يستجيب للضوء وأشعة الشمس، فما الذي يراه الجنين داخل رحم أمه؟
بما أنّه يستجيب للضوء وأشعة الشمس، فما الذي يراه الجنين داخل رحم أمه؟

الجمعة | 30/04/2021 - 10:26 مساءً

قد يبدو أن الأجنّة ليس لديهم الكثير لفعله سوى النمو في بيئة مُريحة ودافئة وهي رحم الأم، لكنَّ الأمر ليس كذلك فقط، فقد أظهرت دراسات حديثة نشرتها مجلة Current Biology العلمية، أنّ الأجنة يتمتعون بقدرات رؤية أكثر تقدماً مما كان يُعتقد سابقاً، لاسيما في الثلث الأخير من الحمل.

كما أوضحت الدراسة التي نقلها موقع How Stuff Works الأمريكي أنّ بإمكان الأجنة اختيار ما يريدون النظر إليه بدقة وهم داخل أرحام أمهاتهم.

iStock/ ما الذي يراه الأجنّة قبل الولادة؟

iStock/ ما الذي يراه الأجنّة قبل الولادة؟

ما الذي يراه الأجنّة قبل الولادة؟

أوضح الباحث الرئيسي للدراسة، أستاذ علم النفس فينسينت ريد، أن هناك الكثير مما يعرفه العلماء عن الأطفال حديثي الولادة ورؤيتهم، ولكنهم لا يعرفون شيئاً تقريباً عن الأجنّة قبل ولادتهم، لذلك كان من المنطقي جداً استكشاف تطور هذه الحاسة قبل الولادة.

وجرى خلال الدراسة فحص ما مجموعه 39 جنيناً، وتراوحت أعمارهم في رحم الأم بين 231 و252 يوماً.

ونظراً لأن الأجنة المشاركين كانوا لا يزالون في أرحام أمهاتهم، لجأ الباحثون إلى محاولات غير جراحية لتقييم قدراتهم البصرية، ومن أجل القيام بذلك سلّط العلماء ضوءاً من خلال أنسجة الأم، وكان هذا الضوء مكوناً من 3 نقاط.

وأوضح الطبيب ريد أنّ هذه النقاط الـ3 تمثل الوجه، اثنتان للعينين وواحدة للأنف؛ كون الأطفال حديثي الولادة يفضلون النظر إليه أكثر من أي شيء آخر، لذلك تمّ عرضه للأجنة، وهو ما أكّد أيضاً أنّ الأجنة تحب النظر إلى الصور الشبيهة بالوجه حتى في الرحم.

كيف تمّ قياس التجربة؟

ولقياس ذلك استخدم الباحثون الموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد لقياس ما إذا كانت الأجنة تدير رؤوسها استجابةً للمنبهات ومقدار ذلك، وعرضوا أيضاً نفس النمط ثلاثي النقاط، لكن مقلوباً للأجنة، بحيث تصبح نقطتا العينين إلى الأسفل، ونقطة الأنف إلى الأعلى.

وكما اتضح، فإن النقاط التي لا تشبه الوجه لم تكن جذابة للغاية للأجنة، في حين كان الانجذاب إلى التكوين الشبيه بالوجه المكون من ثلاث نقاط، وهو الأمر الذي أحدث فارقاً كبيراً في فهم العلماء حول تطوير البصر لدى الأجِنة.

قال ريد: "هذا يعني أن لدينا هذا التفضيل حتى قبل أن نولد، وذلك إما لكونها غريزة فطرية أو بسبب تجارب ما قبل الولادة".

هل الجنين يتفاعل مع ما يراه حقاً؟

حركة النقاط الـ3 كانت مُتعمدة للتعمق مستقبلاً في رؤية الجنين، لأنه كما هو الحال الآن لا يُعرف سوى القليل عن مقدار ما يمكن أن يراه الأجنة، مؤكداً أنهم في الدراسة كانوا يتفاعلون بنشاط مع المعلومات المرئية في بيئة ما قبل الولادة.

متى يبدأ الجنين بالرؤية؟

تتفتح عيون الجنين بين الأسبوعين الـ26 والـ28 من الحمل، ويمكنه بعد ذلك الرؤية بدءأً من الأسبوع الـ32، لكن معظم الأجنة تكون رؤيتهم معقدة بعض الشيء، ومنهم من يستمر على هذا الحال حتى الولادة، وفقاً لما ذكره موقع Businessinsider.

ومع بداية الرؤية يصبح بإمكان الجنين أن يرى كل شيء داخل رحم أمه، ولكن بشكل ضبابي بعض الشيء، وبعضهم يستجيب لمصادر الضوء الساطعة، مثل الشمس أو مصباح يدوي موجه إلى بطن المرأة عن طريق الحركة.

ولتعرف ما الذي يره الجنين وهو داخل رحم أمه كل ما عليك فعله هو تخيل نفسك داخل بالون أحمر كبير وسميك ومملوء بالماء.

 

المصدر: عربي بوست



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:13
الظهر 12:36
العصر 04:17
المغرب 07:26
العشاء 08:59