بعد العدوان.. "تنظيف متاجرنا من منتجات الاحتلال" ما زال بين أخذٍ وردّ
بعد العدوان.. "تنظيف متاجرنا من منتجات الاحتلال" ما زال بين أخذٍ وردّ

الخميس | 10/06/2021 - 02:29 مساءً

عبد الباسط خلف

خاص بآفاق البيئة والتنمية

اتخذ ضياء نواهضة قرارًا لا رجعة فيه بالتوقف عن التعامل مع سلع الاحتلال في متجره، الممتد على 300 متر في بلدة اليامون بمحافظة جنين.

 وقال إن مقاطعة منتجاته في ظل العدوان على غزة والقدس "أقل واجب يمكن فعله"، لكن الأهم أن يصبح ذلك "سلوك دائم" بحسب تعبيره.

ونقل التاجر نواهضة قراره لموردي بضائع آخرين، متبنياً رأيًا مفاده أن المقاطعة وسيلة مهمة للتأثير وتحقيق مكاسب اقتصادية وسياسية، حال التّف التجار حولها، وترسخّ اقتناع المستهلك بالبديل المحلي والأجنبي.

وأكد أنه اتخذ قرارًا سابقًا بالمقاطعة، استمر لسنوات، وعاد قبل العدوان للتعامل مع أصناف محدودة، بعد إلحاح زبائنه، لكنه مُصمم هذه المرة على تنظيف متجره من سلع الاحتلال، وعدم إعادتها بأي ثمن.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 03:52
الظهر 12:41
العصر 04:22
المغرب 07:49
العشاء 09:29