لماذا يصر اليابانيون على بناء منازلهم من الخشب رغم الحرائق؟
لماذا يصر اليابانيون على بناء منازلهم من الخشب رغم الحرائق؟

الثلاثاء | 13/07/2021 - 12:08 مساءً

يتمسك اليابانيون بتصميم وبناء منازلهم من الخشب، رغم الحرائق الشائعة في اليابان والتي تكون البيوت الخشبية أكثر عرضة لها.

مع ذلك، فإن اليابانيين لا يزالون يفضلون البيوت التقليدية الخشبية، التي يمكن فتح أغلب جدرانها، لكن الحرائق ليست أكبر مشاكل اليابانيين، فهنالك أسباب أخرى تدفعهم للتمسك بالبيوت الخشبية، بحسب المهندسة المعمارية المتخصصة، آن كورتز، التي درست العمارة اليابانية التقليدية.
 

تحمي البيوت الخشبية في اليابان الناس هناك من ثلاث مشاكل رئيسية، هي العفن السام، الأعاصير، والزلازل.

العفن السام

تؤرق مشكلة العفن العديد من البلدان حول العالم، ورغم الحلول الكثيرة المبتكرة، إلا ان التهوية الجيدة، والتحكم في مستوى الرطوبة هي الحل الأنجع دائما.
 

وتمثل البيئة اليابانية مناخا مثاليا للعفن والفطريات، وتتميز بيوت اليابان الخشبية بخصائص تحارب العفن، حيث البناء مرتفع عن الأرض، ومعظم الجدران قابلة للفتح للسماح بتهوية ممتازة.

الأعاصير

من أهم الأمور في المنازل اليابانية التقليدية مزاريب المياه، إذا تعتبر الأمطار الغزيرة تحديا آخر في اليابان، وتسمح المزاريب العميقة في جدران المنازل هناك بحماية الجدران، كما أن الأسقف اليابانية الثقيلة تعتبر درعا للمنزل.

ولبناء الأسقف الثقيلة، لا بد من بنية خشبية متينة في غياب الجدران الخرسانية التي لا يفضلها اليابانيون لأن موسم الأمطار سيفسدها.

الزلازل


تعتبر المفاصل الخشبية التقليدية في البيوت اليابانية على درجة عالية من المرونة وتسمح بامتصاص اهتزازات الزلازل، خصوصا مع السقف الثقيل.



البيوت القديمة الخشبية في اليابان مصنوعة بما يشبه الكرسي الخشبي في التصميم، أي أن الهيكل المركزي للمنزل يخلو من الجدران الصلبة، وهذا يزيد احتمالية بقائها صامدة في الزلازل.

وفي النهاية يمكن لليابان التحكم نوعا ما في الحرائق، عبر قوانين صارمة، لكن الأعاصير والزلازل أمر لا يمكن التحكم به، لكن بيوت اليابان تحاول أن تبقى صامدة.

 

المصدر: عربي 21



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:06
الظهر 12:32
العصر 03:59
المغرب 06:36
العشاء 07:57