زراعة مهمشة وإنفاق بالقطّارة...واقعٌ يُناقض "السيادة على الغذاء"
زراعة مهمشة وإنفاق بالقطّارة...واقعٌ يُناقض "السيادة على الغذاء"

الخميس | 15/07/2021 - 03:46 مساءً

فراس الطويل

خاص بآفاق البيئة والتنمية

"إذا كانت الزراعة بخير فإن الوطن بخير"، مقولةٌ كانت تُردد سابقًا في فلسطين، في دلالة على أهمية الزراعة في حماية الأرض من الاستيطان، وتوفير مقومات الصمود من خلال بناء اقتصاد مقاوم.

 المعطيات الحالية حول واقع الزراعة في الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 لا تُبشر بالخير، وتدلل على أن هذا القطاع ليس من أولويات صانع القرار الفلسطيني؛ وليس أدلّ على ذلك من تراجع مساحة الأراضي المزروعة وعدد العاملين في الزراعة، ناهيك عن تراجع مساهمة الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي إلى مستويات متدنية.

في بلد يرزح تحت الاحتلال، لا يمكن الحديث عن اقتصاد مقاوم وتحقيق السيادة على الغذاء من دون إعادة الاعتبار للزراعة، على أسسٍ صلبة تُحقق التنمية المطلوبة، وتقطع الطريق أمام الاستيلاء على مزيد من الأراضي. وتبقى التصريحات والخطط الحكومية حول الانفكاك عن الاحتلال مجرد شعاراتٍ ما لم تنعكس نتائجها على الأرض.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:18
الظهر 12:46
العصر 04:27
المغرب 07:40
العشاء 09:14