قبل 5 قرون.. فيضان أزال قرى بأكملها وقتل 100 ألف هولندي
قبل 5 قرون.. فيضان أزال قرى بأكملها وقتل 100 ألف هولندي

الأحد | 18/07/2021 - 08:54 مساءً

على مر تاريخها، عانت هولندا من العديد من الفيضانات المميتة، فعام 1212 قتلت الفيضانات بهذا البلد 60 ألف شخص وسنة 1287 أسفرت كارثة مشابهة عن مقتل 80 ألف شخص.

وشهدت هولندا بعدها بنحو قرنين ونصف فيضانا آخر صنف من قبل مؤرخين معاصرين كخامس أسوأ فيضان من حيث عدد الضحايا بتاريخ البشرية.

 

 

كما، احتفظ فيضان سانت فيليكس (St. Felix) بهولندا عام 1530 بلقب أسوأ فيضان بالتاريخ قبل أن تشهد الصين ما بين عامي 1887 و1975 أربعة فيضانات مدمرة أوقعت ملايين الضحايا.

السبت السيئ

وتعود أطوار هذا الفيضان الذي هز الأراضي المنخفضة، أي هولندا، ليوم السبت 5 تشرين الثاني/نوفمبر 1530.

فأثناء احتفالهم بسانت فيليكس، تفاجأ الهولنديون بارتفاع منسوب المياه عند المستجمع المائي الذي يصب بنهر شخيلت (Schelde).

وبسبب ذلك، غطت كميات هائلة من المياه مناطق واسعة من مقاطعتي زيلاند (Zeeland) وفلاندرز (Flanders) متسببة في فيضان ألحق أضرارا كبيرة بالممتلكات.

خريطة زيلاند عام 1580

وبناء على مصادر تلك الفترة، شهدت مقاطعة زيلاند مخلفات كارثية حيث محا فيضان سانت فيليكس من الخارطة قرى عديدة تواجدت سابقا قرب مناطق بورسله (Borsele) ونورد بيفيلاند (Noord-Beveland) وزويد بيفيلاند (Zuid-Beveland) متسببا في مقتل ما لا يقل عن 100 ألف شخص.

إلى ذلك، وبسبب عدد الضحايا المرتفع والخراب الذي تسبب به الفيضان، أطلق سكان هولندا اسم السبت السيئ على يوم السبت 5 تشرين الثاني/نوفمبر 1530.

مدينة مزدهرة تحولت لكومة خراب

في الأثناء، مثلت مدينة رايمرسوال (Reimerswaal)، الموجودة بجزيرة زويد بيفيلاند، ثالث أكبر مدن جزيرة زويد بيفيلاند.

وخلال القرن الرابع عشر، حظيت هذه المدينة التي تواجدت على الجهة الشرقية لنهر شخيلت بمكانة اقتصادية هامة حيث اعتبرت الأخيرة شريانا تجاريا أساسيا بجزيرة زويد بيفيلاند بفضل امتلاكها ميناء كبيرا خزنت به كميات هائلة من نبات الفوة الصبغية الذي استخرجت منه صبغة حمراء أرسلت فيما بعد نحو أسواق فلاندرز.

خريطة مدينة رايمرسوال خلال القرن السادس عشر

في موازاة ذلك، ومنذ مطلع القرن السادس عشر، تعرضت رايمرسوال للعديد من الفيضانات التي جاء أبرزها عام 1530. وبسبب فيضان سانت فيليكس، دمرت أجزاء هامة من هذه المدينة التي سرعان ما فقدت بريقها بالمنطقة.

خلال الأشهر التالية، حاول المسؤولون بهذا المدينة إعادة بناء الأجزاء المدمرة منها عن طريق تشييد منازل ومبان حكومية جديدة بالجهة الشرقية.

في المقابل، ولسوء حظ السكان، شهدت المنطقة فيضانا آخر عام 1532 دمر أجزاء إضافية من رايمرسوال وجعلها معزولة عن بقية أراضي جزيرة زويد بيفيلاند.

ومع فقدانها لمينائها وانعزالها عن بقية المدن بسبب الفيضان، انهارت تجارة رايمرسوال التي عاشت خلال السنوات التالية على وقع مزيد من الفيضانات والأعاصير.

Capture

وخلال حرب الثمانين عاما، تعرض جانب مما تبقى من هذه المدينة للحرق على يد عدد من المتمردين الهولنديين.

وبعد مضي 70 عاما فقط عن فيضان سانت فيليكس، تحولت رايمرسوال، التي كانت في وقت ما مدينة مزدهرة، لمجموعة من المنازل المتباعدة، حيث اتجه الناجون من فيضان عام 1530 للرحيل عنها بحثا عن فرص حياة أفضل بالمناطق والمدن الأخرى.

ومطلع القرن السابع عشر، فضلت سلطات زيلاند بيع ما تبقى من منازل رايمرسوال لتختفي بذلك الأخيرة من الخريطة وتتحول فيما بعد لكومة من الخراب



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:18
الظهر 12:46
العصر 04:27
المغرب 07:40
العشاء 09:14