10 من الأمراض التي لا علاج لها حتى اليوم!
10 من الأمراض التي لا علاج لها حتى اليوم!

الثلاثاء | 20/07/2021 - 11:00 صباحاً

عندما يفكر الناس في أكثر الأمراض فتكًا في العالم، فمن المحتمل أن تقفز عقولهم إلى الأمراض سريعة المفعول وغير القابلة للشفاء التي تتصدر عناوين الأخبار من وقت لآخر.

ولكن في الواقع، لا يتم تصنيف العديد من هذه الأنواع من الأمراض ضمن أهم 10 أسباب للوفيات في جميع أنحاء العالم. يقدر بنحو 56.4 مليون شخص وافته المنية في جميع أنحاء العالم في عام 2015، وكان 68% منهم بسبب أمراض تقدمت ببطء.

ولعل الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أن العديد من الأمراض الفتاكة يمكن الوقاية منها جزئيًا.

 

وتشمل العوامل التي لا يمكن الوقاية منها المكان الذي يعيش فيه الشخص، والوصول إلى الرعاية الوقائية، وجودة الرعاية الصحية.

تعرف على 10 أمراض فتاكة لا دواء لها رغم كل التقدّم في التكنولوجيا الطبية والدوائية اليوم.

 

10 أمراض لا علاج لها!

 

مرض القلب الإقفاري، أو مرض الشريان التاجي

مرض القلب الإقفاري

أكثر الأمراض فتكًا في العالم هو مرض الشريان التاجي (CAD). يُعرف أيضًا باسم مرض القلب الإقفاري، يحدث CAD عندما تضيق الأوعية الدموية التي تمد القلب بالدم.

ويمكن أن يؤدي عدم علاج CAD إلى ألم في الصدر، وفشل في القلب، واضطراب في نظم القلب.

وعلى الرغم من أنه لا يزال السبب الرئيسي للوفاة، فقد انخفضت معدلات الوفيات في العديد من البلدان الأوروبية والولايات المتحدة.

وقد يكون هذا بسبب التثقيف الصحي العام الأفضل، والحصول على الرعاية الصحية، وأشكال الوقاية.

ومع ذلك، في العديد من الدول النامية، معدلات وفيات CAD آخذة في الارتفاع. يلعب طول العمر المتزايد والتغيرات الاجتماعية والاقتصادية وعوامل الخطر المتعلقة بنمط الحياة دورًا في هذا الارتفاع.

 

السكتة الدماغية

السكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية عند انسداد أو تسريب أحد الشرايين في الدماغ. يؤدي هذا إلى موت خلايا الدماغ المحرومة من الأكسجين في غضون دقائق.

وأثناء السكتة الدماغية، تشعر بخدر مفاجئ وارتباك أو صعوبة في المشي والرؤية. وإذا تركت دون علاج، يمكن أن تسبب السكتة الدماغية إعاقة طويلة الأمد.

في الواقع، السكتات الدماغية هي السبب الرئيسي للإعاقات طويلة الأمد. فالأشخاص الذين يتلقون العلاج في غضون 3 ساعات من الإصابة بالسكتة الدماغية هم أقل عرضة للإعاقة.

وأفادت مصادر موثوقة من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن 93% من الناس يعرفون أن التنميل المفاجئ في جانب واحد كان من أعراض السكتة الدماغية.

لكن 38% فقط يعرفون جميع الأعراض التي من شأنها أن تدفعهم إلى طلب رعاية الطوارئ.

قد تشمل طرق الوقاية من السكتة الدماغية السيطرة على ارتفاع ضغط الدم بالأدوية أو الجراحة.

ويجب عليك أيضًا الحفاظ على نمط حياة صحي، مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي منخفض الصوديوم.

 

أمراض التهابات الجهاز التنفسي السفلي

أمراض التهاب الجهاز التنفسي

عدوى الجهاز التنفسي السفلي هي عدوى تصيب الشعب الهوائية والرئتين. ويمكن أن تكون الأسباب راجعة إلى:

  1. إنفلونزا أو نزلة برد
  2. التهاب رئوي
  3. التهاب الشعب الهوائية
  4. مرض السل

تُسبب الفيروسات عادة التهابات الجهاز التنفسي السفلي. ويمكن أن تسببها البكتيريا أيضًا.

والسعال هو العرض الرئيسي لعدوى الجهاز التنفسي السفلي. وقد تشعر أيضًا بضيق التنفس والصفير والشعور بالضيق في صدرك.

ويمكن أن تؤدي التهابات الجهاز التنفسي السفلي غير المعالجة إلى فشل التنفس والموت.

أحد أفضل الإجراءات الوقائية التي يمكنك اتخاذها ضد التهابات الجهاز التنفسي السفلي هو الحصول على لقاح الإنفلونزا كل عام.

ويمكن أيضًا للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالالتهاب الرئوي الحصول على لقاح.

كذلك غسل الأيدي بانتظام بالماء والصابون لتجنب انتقال البكتيريا وخاصة قبل لمس الوجه وقبل تناول الطعام.

والبقاء في المنزل واسترح حتى تشعر بالتحسن إذا كنت مصابًا بعدوى في الجهاز التنفسي، لأن الراحة تحسن الشفاء.

 

مرض الانسداد الرئوي المزمن

الانسداد الرئوي المزمن

مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) هو مرض رئوي تدريجي طويل الأمد يجعل التنفس صعبًا.

التهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة من أنواع مرض الانسداد الرئوي المزمن. وفي عام 2004، كان حوالي 64 مليون شخص من جميع أنحاء العالم يعيشون مع مرض الانسداد الرئوي المزمن.

حتى اليوم، لا يوجد علاج لمرض الانسداد الرئوي المزمن، ولكن يمكن إبطاء تقدمه بالأدوية.

وأفضل الطرق للوقاية من مرض الانسداد الرئوي المزمن هي التوقف عن التدخين وتجنب التدخين السلبي ومهيجات الرئة الأخرى.

وإذا كنت تعاني من أي من أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن، فإن الحصول على العلاج في أسرع وقت ممكن يزيد من توقعاتك.

 

سرطانات القصبة الهوائية والشعب الهوائية والرئة

أمراض سرطان الجهاز التنفسي

تشمل سرطانات الجهاز التنفسي سرطانات القصبة الهوائية والحنجرة والشعب الهوائية والرئتين.

والأسباب الرئيسية هي التدخين والتدخين السلبي والسموم البيئية. لكن التلوث المنزلي مثل الوقود والعفن يساهم أيضًا.

وتشير دراسة أجريت عام 2015 إلى أن سرطان الجهاز التنفسي يتسبب في حوالي 4 ملايين حالة وفاة سنويًا.

وفي البلدان النامية، يتوقع الباحثون زيادة بنسبة 81 إلى 100% في سرطانات الجهاز التنفسي بسبب التلوث والتدخين.

ولا تزال العديد من الدول الآسيوية، وخاصة الهند، تستخدم الفحم في الطهي. حيث تمثل انبعاثات الوقود الصلب 17% من وفيات سرطان الرئة لدى الرجال و 22%عند النساء.

وبصرف النظر عن تجنب الأبخرة ومنتجات التبغ، لا يُعرف ما إذا كان هناك أي شيء آخر يمكن فعله للوقاية من سرطان الرئة.

ومع ذلك، يمكن للاكتشاف المبكر أن يقلل من أعراض سرطان الجهاز التنفسي.

 

داء السكري

السكري

مرض السكري هو مجموعة من الأمراض التي تؤثر على إنتاج الأنسولين واستخدامه. في مرض السكري من النوع 1، لا يستطيع البنكرياس إنتاج الأنسولين. والسبب غير معروف.

في مرض السكري من النوع 2، لا ينتج البنكرياس ما يكفي من الأنسولين، أو لا يمكن استخدام الأنسولين بشكل فعال.

ويمكن أن يحدث مرض السكري من النوع 2 بسبب عدد من العوامل، بما في ذلك سوء التغذية وقلة التمارين وزيادة الوزن.

وفي حين أن مرض السكري لا يمكن الوقاية منه دائمًا، يمكنك التحكم في شدة الأعراض من خلال ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على التغذية الجيدة.

ويمكن أن تساعد إضافة المزيد من الألياف إلى نظامك الغذائي في التحكم في نسبة السكر في الدم.

 

مرض الزهايمر وأنواع الخرف الأخرى

الزهايمر

الزهايمر هو أحد الأمراض التي لا علاج لها حتى اليوم!

عندما تفكر في مرض الزهايمر أو الخرف، قد تفكر في فقدان الذاكرة، ولكن قد لا تفكر في فقدان الحياة.

فمرض الزهايمر هو مرض تدريجي يؤدي إلى تدمير الذاكرة وتعطيل الوظائف العقلية الطبيعية. يتضمن ذلك التفكير والاستدلال والسلوك النموذجي.

مرض الزهايمر هو أكثر أنواع الخرف شيوعًا – 60 إلى 80% من حالات الخرف هي في الواقع مرض الزهايمر.

ويبدأ المرض بالتسبب في مشاكل خفيفة في الذاكرة، وصعوبة في تذكر المعلومات. ومع ذلك ، وبمرور الوقت، يتطور المرض وقد لا يكون لديك ذاكرة لفترات طويلة من الزمن.

ووجدت دراسة أجريت عام 2014 أن عدد الوفيات في الولايات المتحدة بسبب مرض الزهايمر قد يكون أعلى مما تم الإبلاغ عنه.

لا توجد حاليًا طريقة للوقاية من مرض الزهايمر. وأحد الأشياء التي قد تكون مفيدة في تقليل خطر الإصابة بالمرض هو اتباع نظام غذائي صحي للقلب.

قد يساعدك النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات، والقليل من الدهون المشبعة من اللحوم ومنتجات الألبان، والغني بمصادر الدهون الجيدة مثل المكسرات وزيت الزيتون والأسماك الخالية من الدهون في تقليل مخاطر الإصابة بأكثر من مجرد أمراض القلب – فقد تحمي دماغك من مرض الزهايمر أيضًا.

 

الجفاف الناتج عن أمراض الإسهال

الإسهال

إذا استمر الإسهال أكثر من بضعة أيام، يفقد جسمك الكثير من الماء والملح. هذا يسبب الجفاف الذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.

وعادةً ما يحدث الإسهال بسبب فيروس معوي أو بكتيريا تنتقل عن طريق الماء أو الطعام الملوث. و منتشر بشكل خاص في الدول النامية ذات الظروف الصحية السيئة.

ويُعتبر مرض الإسهال السبب الرئيسي الثاني لوفاة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات. حيث يموت حوالي 760.000 طفل من أمراض الإسهال كل عام.

ووفقًا لليونيسف، فإن أفضل طريقة للوقاية هي النظافة الجيدة. ويمكن لتقنيات غسل اليدين الجيدة أن تقلل من الإصابة بأمراض الإسهال بنسبة 40%.

يمكن أن يساعد التعقيم المحسن وجودة المياه وكذلك الوصول إلى التدخل الطبي المبكر في الوقاية من أمراض الإسهال.

 

مرض السل

السل

السل (TB) هو حالة رئوية تسببها بكتيريا تسمى Mycobacterium tuberculosis. وهي بكتيريا محمولة بالهواء قابلة للعلاج، على الرغم من أن بعض السلالات تقاوم العلاجات التقليدية.

والسل هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة بين الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.

فحوالي 35% للوفيات المرتبطة بفيروس نقص المناعة البشرية يعود إلى مرض السل.

أفضل طريقة للوقاية من السل هي الحصول على لقاح (BCG). عادة ما يتم إعطاؤه للأطفال.

 

التليّف الكبدي – أكثر الأمراض فتكًا في البشر

تليف الكبد

يحدث تليف الكبد نتيجة تندب مزمن أو طويل الأمد وتلف الكبد. قد يكون الضرر ناتجًا عن مرض في الكلى، أو يمكن أن يكون ناتجًا عن حالات مثل التهاب الكبد وإدمان الكحول المزمن.

ويقوم الكبد السليم بتصفية المواد الضارة من الدم ويرسل الدم السليم إلى جسمك. لكن عندما تتلف المواد الكبد، تتشكل أنسجة ندبة.

ومع تشكل المزيد من الأنسجة المتندبة، يتعين على الكبد العمل بجدية أكبر ليعمل بشكل صحيح. في النهاية، قد يتوقف الكبد عن العمل.

يمكنك تجنب مرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وغني بالفواكه والخضروات وقليلة السكر والدهون.

 



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:18
الظهر 12:46
العصر 04:27
المغرب 07:40
العشاء 09:14