نصف مليار إنسان تأثروا بها في 10 سنوات.. أول خريطة عالمية مجانية للفيضانات
نصف مليار إنسان تأثروا بها في 10 سنوات.. أول خريطة عالمية مجانية للفيضانات

الجمعة | 08/10/2021 - 04:00 مساءً

تمكن خبراء في "معهد الأمم المتحدة للمياه والبيئة والصحة" (INWEH) بكندا من تصميم آلية جديدة ومجانية الاستخدام على الإنترنت تسمح باستخراج خرائط دقيقة وعالية الجودة للفيضانات التي عرفتها دول العالم وذلك منذ عام 1985.

وتم إطلاق هذه الآلية التي تسمى "أداة رسم خرائط الفيضانات العالمية" (World Flood Mapping Tool) بالتعاون مع محرك غوغل وعدة أطراف، وسوف يسمح لحكومات الدول خاصة الفقيرة والتي تعرف فيضانات متكررة إعداد سياسات وإستراتيجيات جيدة تحسبا لمواجهة هذه الظاهرة مستقبلا التي أصبحت تسبب خسائر بشرية ومادية كبيرة.

 

للاستخدام الداخلي فقط - صورة صفحة آلية رسم الخرائط - للأمم المتحدةالدافع وراء تصميم هذه المنصة هو ما يشهده العالم اليوم من كثرة الفيضانات (معهد الأمم المتحدة للمياه والبيئة والصحة)

فيضانات أكثر خطورة

وقال العلماء إن الدافع وراء تصميم هذه المنصة هو ما يشهده العالم اليوم من كثرة الفيضانات وارتفاع درجة خطورتها خاصة في المدن الفقيرة التي أصبحت تتكبد خسائر بشرية ومادية كبيرة لا يمكن مواجهتها ولا التنبؤ بها.

وقال مدير المعهد فلاديمير سماختين -في البيان الصحفي الصادر عن معهد الأمم المتحدة للمياه والبيئة والصحة- "تسببت الفيضانات خلال العشرية المنصرمة في التأثير على حياة نصف مليار من سكان العالم أغلبهم في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية وقد تسببت بخسائر بشرية ومادية قدرت بـ500 مليار دولار أميركي".

 

وأضاف المتحدث أن الخبراء يتوقعون أن يتعرض حوالي مليار ونصف مليار من سكان العالم لخطر الفيضانات العارمة مستقبلا، وقال "يجب علينا أن نستعد لوقوع فيضانات ستكون مستقبلا أكثر خطورة ومتكررة باستمرار وذلك بسبب التغيرات المناخية وهذه المنصة ستساعد دول العالم على التأقلم مع الوضع الجديد وبناء قدرات فائقة تحسبا لحدوث الفيضانات بهدف التقليل من خطورتها".

من جهته، قال الدكتور حميد محمود خبير الأرصاد الجوية بالمعهد الأممي -في البيان الصحفي- إن الفيضانات التي عرفتها أوروبا مؤخرا -والتي تسببت بوفاة 200 شخص وخسائر مادية بمليارات الدولارات- مرشحة للعودة مستقبلا وبدرجة ستكون أكثر خطورة من ذي قبل.

أغلب مراكز التنبؤ بالفيضانات في الدول التي تعرف حدوثها بكثرة ليست لها قدرات تقنية جيدة (رويترز)

غير قادرة على مواجهة الفيضانات

ووفق ما جاء في البيان الصحفي فقد أجرى معهد الأمم المتحدة للمياه والبيئة والصحة بتحقيق ميداني في الكثير من دول العالم حول القدرات التقنية التي تمتلكها تحسبا لمواجهة خطر الفيضانات، واتضح أن أغلب مراكز التنبؤ بالفيضانات في الدول التي تعرف حدوث هذه الظاهرة بصورة مستمرة ليست لها قدرات تقنية جيدة في هذا المجال.

وقال الخبراء إن منصتهم لا تتوقع ما سيحدث مستقبلا لكنها تعطي صورة عن حجم وشدة ما يمكن حدوثه مقارنة بصور الماضي في المدن والشوارع، حيث أعدّوا تجارب من خلال مقارنة الصور التي تتيحها المنصة وبعض الفيضانات التي حدثت في بعض الدول كبنغلاديش، والهند، وموزمبيق وغيرها، واتضح أن التوقعات وصلت صحتها إلى درجة 82%.

 

وأضاف الخبراء أن خطر الفيضانات التي ستعرفها البشرية مستقبلا بسبب التغيرات المناخية سيزداد بنسبة كبيرة في المدن التي تعرف زيادة كبيرة في عدد سكانها خاصة في أفريقيا وآسيا المرشحة لزيادة عدد سكانها بـ80% بحلول عام 2030.

المصدر : مواقع إلكترونية



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 05:29
الظهر 12:23
العصر 03:31
المغرب 05:55
العشاء 07:18