دراسة تكشف عن أخطر مهنة.. العاملون فيها الأكثر ميلا للانتحار
دراسة تكشف عن أخطر مهنة.. العاملون فيها الأكثر ميلا للانتحار

الإثنين | 25/10/2021 - 08:55 صباحاً

كشفت دراسة أمريكية أن العاملون في قطاع التمريض هم الأكثر ميلا للانتحار مقارنة بالمشتغلين في المهن الأخرى، ومن غير المرجح أن يخبروا أي شخص عنها.


وشملت الدراسة التي قام بها باحثون من مؤسسة "مايو كلينك" للتعليم والبحث الطبي ومقرها مدينة روتشستر في ولاية مينيسوتا الأمريكية، 7378 ممرضا و5198 عضوا من القوى العاملة العامة حول رفاههم، قبل ظهور جائحة كورونا، حسب ما نشرته  المجلة الأمريكية للتمريض.


وأفادت الدراسة، التي ترجمتها "عربي21"، بأن هناك حوالي 5.5 بالمئة من العاملين في مجال التمريض يفكرن في أمور انتحارية، مقارنة بـ 4.3 بالمئة بين عموم العاملين، ومن الملاحظ ان الدراسة اجريت في ظل جائحة كورونا اي في ظل ازمة كورونا.


بالإضافة إلى ذلك، قام 38.2 بالمئة من العاملين في التمريض عن عرض واحد على الأقل من أعراض الإرهاق، و43.3 بالمئة أظهروا أعراضا إيجابية للاكتئاب. وجد الباحثون أن الإرهاق مرتبط بشدة بالتفكير الانتحاري بين العاملين في التمريض.
 

وتقول أخصائية الطب الباطني في "مايو كلينك" ليزلوت ديربي والتي شاركت في تأليف هذه الدراسة "في حين أن نتائج دراستنا خطيرة بما يكفي، فإننا ندرك أن تأثير وباء كورونا قد أدى إلى تفاقم الوضع بشكل كبير".


وأضافت: "تتزايد الحاجة إلى تدخلات على مستوى النظام لتحسين الحياة العملية للممرضات وأعضاء فريق الرعاية الصحية الآخرين أكبر من أي وقت مضى".

 

تداعيات كورونا


يقول الباحثون المشاركون في الدراسة إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن الوضع يحتاج إلى اهتمام عاجل، وأن التدخلات القائمة على الأنظمة والممارسات بحاجة إلى التطوير والتنفيذ لمعالجة الإرهاق والتفكير الانتحاري.


ورغم أن وباء كورونا تحت السيطرة من الناحية الفنية في الولايات المتحدة، لا يزال الفيروس يسبب التوتر والقلق عبر الخطوط الأمامية الطبية ما يزيد من إرهاق العاملين في قطاع التمريض.


من جانبه، قال الدكتور جوتورمسون ، الذي لم يشارك في هذه الدراسة "من المهم للغاية أن نسمح بالمساحة والوقت لممرضي الرعاية الحرجة لمشاركة تجاربهم أثناء وباء كورونا وأن لا يتوقف هذا الدعم عند انتهاء الوباء".

"سيكون للوباء تداعيات طويلة المدى على ممرضي الرعاية الحرجة وقد يؤدي إلى تركهم للرعاية الحرجة أو مهنة التمريض."

 

وشهدت نسب الانتحار بالولايات المتحدة تراجعا ملحوظا منذ بداية جائحة كورونا في كانون الأول/ ديسمبر ليعد أول تراجع سنوي منذ أكثر من عقد.

 

ويرتفع معدل الانتحار باستمرار منذ عام 2005. ففي 2018، وصل معدل الانتحار في الولايات المتحدة لأعلى مستوياته منذ 1941 وبلغ 14.2 لكل مائة ألف شخص. ونشرت مراكز التحكم والوقاية من الأمراض بيانات حول معدلات الوفيات الناجمة عن الانتحار كشفت أنه خلال عام 2019، تراجعت إلى 13.9.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:59
الظهر 11:30
العصر 02:16
المغرب 04:34
العشاء 06:01