ابواب السماء فوق مدينة القدس هل هي حقيقة أم خرافة
ابواب السماء فوق مدينة القدس هل هي حقيقة أم خرافة

الخميس | 04/11/2021 - 10:41 صباحاً

خرافة ابواب السماء فوق مدينة القدس  – مع سهولة تأجير قناة في قمر صناعي وسهولة رفع أي فيديو على اليوتيوب أو فيسبوك انتشرت في العقد الماضي في منطقتنا العربيّة ظاهرة غريبة جدًا وهي ظاهرة انتشار القنوات الدينية بشكل هائل من كل المذاهب والطوائف والدول العربيّة حتى كاد يربوا عددها على المائة قناة. الكثير من هذا القنوات تهتم بالجانب الديني والإنساني والأخلاقي فقط وهو آمر جيد كونه يخدم غاية القناة لكن هناك الكثير من الشيوخ ورجال الدين الذين يخرجون على هذه القنوات ممن يتدخلون في العلم من الفيزياء والكيمياء والطب والصحة حتى علم الفلك والتكنولوجيا. هذا الأمر خطير لان العلم يجب أن يتم أخذه من أهل الاختصاص، من المدرسة، الجامعة والمصادر العلميّة الرصينة وليس من رجال الدين.

خلال العقد الماضي تعلمنا من شيوخ القنوات أن الأرض مسطحة وهي لا تدور وأن الصين تأتي وان الأرانب من الحشرات وان الأكراد شعوب من الجن وأن للمرأة غدة في دماغها نسي الشيخ اسمها تؤثر على حكمها وعقلها، وأن شعب الصين هو في الحقيقة شعب يأجوج ومأجوج ، وان القيادة سيئة للمرأة كونها تؤثر على مبايض المرأة … الخ من الخرافات. لكن إحدى أكثر الادعاءات جراءة هي الخرافة التي تعرف بـ ” أبواب السماء ” حيث كثر الكلام في الآونة الأخيرة عن وجود أبواب للسماء لا يمكن الخروج من الغلاف الجوي للفضاء الخارجي إلا من خلالها، و أن هذا هو السبب في أن ناسا ووكالات الفضاء الدول الأخرى تطلق الصواريخ التي تحميل الأقمار الصناعية من مناطق محددة على الأرض لتخرج من فوق مدينة القدس حيث بوابة السماء المزعومة!

ابواب السماء .. هل هي حقًا موجودة ؟

الجواب .. لا .. الغلاف الجوي للكرة الأرضية ليس صلبًا ولا يحتوي على ثقوب هو مزيج من الغازات التي تقل كثافتها كلما ارتفعنا عن مستوى سطح البحر إلى أن يبدأ بالتلاشي وعند هذه النقطة يبدأ الفضاء الخارجي. فلا توجد بوابة فوق القدس او فوق أي نقطة آخرى على سطح الكرة الأرضية.

هل هناك أماكن محددة لإطلاق الصواريخ نحو الفضاء، أم أن إطلاقها ممكن من أي نقطة على الأرض ؟

من الناحية النظرية من الممكن إرسال صاروخ إلى الفضاء من أيّ نقطة على الكرة الأرضية، فخارطة القواعد الفضائية الأساسية تؤكد أنّها تتوزّع بشكل جيّد في جميع أنحاء العالم، مع ذلك، تبقى بعض الأماكن أكثر مناسبة من غيرها لتركيب قاعدة الإطلاق. كلّما كانت قاعدة الإطلاق أقرب إلى خط الاستواء ازدادت فاعليّتها، والسبب أنّ السرعة الخطّية لدوران الأرض تكون أكبر عند خطّ الاستواء منها عند سواه.

 

أشهر منصات اطلاق الصواريخ في العالم

أشهر منصات اطلاق الصواريخ في العالم

على سبيل المثال في الرسم البياني أدناه نستعرض نقطتين إحداهما بالقرب من القطب الشمالي (خط العرض 60° شمالًا مثلًا) والأخرى عند خط الاستواء؛ عندما تدور الأرض حول نفسها، تنتقل النقطتان بنفس السرعة الزاوية، ولكن النقطة التي عند خط الاستواء تقطع مسافة أكبر، مما يعني أنّ سرعتها الخطية أكبر بكثير من السرعة الخطّية للنقطة القريبة من القطب الشمالي.


ميزة هذه السرعة الأكبر عند خطّ الاستواء هي أنّها ستضاف إلى قوّة الدفع التي نقدمها للصاروخ أثناء الإقلاع. فالأمر أشبه بالوثب من حافة باب دوّار وهو يدور، سرعة الباب الدوّار ستضاف إلى اندفاع قدميك ممّا يسمح لك بالقفز أبعد قليلًا، وهو نفس ما يحدث للصاروخ عندما يقلع من خطّ الاستواء، وهكذا كلّما كانت قاعدة الإطلاق أقرب من خطّ الاستواء كلّما استفاد الصاروخ أثناء إقلاعه أكثر من السرعة الإضافية من دوران الأرض، وهو ما يسمح بوضع حمولة أثقل لكمية الوقود نفسها.

هذا يجعل موقع إقلاع الصواريخ كورو Kourou بغينيا الفرنسية والتابع لوكالة الفضاء الأوروبية أفضل من موقع بايكنور Baïkonour الروسي .

فموقع كورو يقع على بعد خمس درجات فقط شمال خطّ الاستواء وله سرعة دوران تقدّر بـ 1670 متر في الساعة، في حين أنّ موقع بايكنور يبعد عن خطّ الاستواء بـ 45 درجة وبسرعة دوران 1160 متر في الساعة.

عندما يقلع صاروخ سويوز Soyouz من محطّة كورو، بإمكانه حمل ثلاثة أطنان إذا وضع في المدار الجغرافي الثابت، في حين أنّه الصاروخ نفسه لن يستطيع حمل أكثر من 1.7 طن إذا أقلع من قاعدة بايكونور، وفق أرقام قدّمها موقع المركز الوطني للدراسات الفضائية CNES.

 

هنالك عامل آخر حاسم في عملية اختيار موقع قاعدة الفضاء وهو ما يحيط بها.

لا يجب أن ننسى أنّ خزانات الصاروخ تحمل عدة مئات من الأطنان من الوقود النفاث، والتي عند الاحتراق بدورها تولّد في بضع دقائق تفاعلًا كيميائيًا انفجاريًّا هائلًا، لذلك و لأسباب أمنية(وبسبب الضوضاء أيضًا) من الأفضل تجنب تثبيت محطات الإقلاع بالقرب من المناطق المكتظة بالسكان.

كذلك يجب الحذر من الحطام الذي يمكن أن يسقط على الأرض، فباستثناء بعض شركات الفضاء ك SPACE X و BLUE ORIGIN التي تعمل على التخلّص من الطابق الأول من صواريخها بعد إقلاعها، فإن مختلف طوابق الصواريخ تسقط على الأرض بعد إنجاز مهمّاتها. وفي هذه النقطة أيضا تمتاز محطة كورو التي تطلق صواريخها فوق المحيط ٠ في حين أنه في روسيا أو الصين تسقط طوابق الصواريخ في المناطق الصحراوية التي من الممكن أن تقع فيها حوادث إذا ما أصبحت مأهولة تدريجيا.

مصدر



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:59
الظهر 11:30
العصر 02:16
المغرب 04:34
العشاء 06:01