الكشف عن شركة تزوير مواد غذائية فاسدة في نابلس
الكشف عن شركة تزوير مواد غذائية فاسدة في نابلس

الثلاثاء | 11/06/2013 - 04:31 مساءً
كشفت طواقم حماية المستهلك التابعة لوزارة الاقتصاد الوطني في محافظة نابلس والضابطة الجمركية عن قيام إحدى الشركات في قرية سبسطية قضاء نابلس بالاتجار بسلع فاسدة ومنتهية الصلاحية، وإعادة تغليف سلع تالفة ومنتهية الصلاحية قدرت كميتها بـ 16 طن بغرض ترويجها وإيهام المستهلك بأن السلعة صالحة للإستهلاك.
 
وجاء في بيان صادر عن وزارة الاقتصاد أن "تقرير العمل بين بأن فريق مشترك من طواقم حماية المستهلك والضابطة الجمركية قاما بزيارة مفاجئة إلى مخازن الشركة وتبين بأن الرصد حقيقي ولدى الشركة كميات من السلع المنتهية ومعدات وأدوات التزوير  وتم ضبطها في محاضر ضبط رسمية".
 
وأشار التقرير إلى أن السلع والأدوات المضبوطة عبارة عن "فستق ماليزي بطعم الذرة، عصير، ومعلبات هارفتس، وعصير جوافة، مخللات مشكلة، شوكولاتة دهن، خميرة، ميونيز، ماكنات لتعبئة البقوليات والسكر، وكراتين للتعبئة". 
 
وبين التقرير" أن المنتج  الموصوف بالعلامة التجارية (قرشني) غير صالح للاستهلاك الآدمي لكونه منتهي الصلاحية حسب المواصفات الفلسطينية وهي ستة أشهر من تاريخ الإنتاج، وذلك استناداً إلى  المواصفة الفلسطينية رقم 59 /2010 والتي تشير بأن مدة صلاحية المكسرات المصنعة المحمصة المملحة أو كالبزر والفستق الحلبي والبندق هي 6 أشهر للمعبأة في عبوات بلاستيكية".
 
وأضاف التقرير" أن المنتج يحتوي على مادة مانعة للتأكسد بغرض حفظ المنتج مغلفاً بكيس صغير ، وهنالك احتمالية أن يتم رشها على المنتج واستهلاكها من قبل الأطفال  مما يشكل خطورة على صحتهم وسلامتهم ، علماً بأن هذه المادة غير  معروفة ماهيتها من مكوناتها وعليه فهي مخالفة للتعليم الفني الإلزامي رقم 21/ لسنة 2008".
 
وأوضح التقرير الفني" أن المنتج  الموصوف  بالعلامة التجارية (SIRMA) و (هارفست) والمنتج  رقم (8) بالعلامة التجارية (CORONA) جميعها منتهية الصلاحية وعليه فهي غير صالحة للاستهلاك الآدمي، كما أن المنتج  الموصوف بالعلامة التجارية (Ritai) والمنتج (شوكولاتة) والمنتج (ميونيز) بالعلامة التجارية (مون لايت دهن)، جميعها غير صالحة للاستهلاك الآدمي وذلك بسبب عدم اجتيازها الفحوصات الحسية  لوجود علامات تلف ظاهرة بشكل واضح والتي تم إجراؤها من قبل الطواقم الفنية خلال الجولة"  .
 
وبخصوص الأدوات بين التقرير انه تم ضبط عبوات للتعبئة تحمل العلامة التجارية (قرشني) و أفادة التاجر بأنه تم طباعتها بهدف استخدامها في إعادة تعبئة وتغليف الفستق وذلك بإزالة المادة من المنتج وإعادة تغليفها، وعليه فالمنتج مخالف لقانون حماية المستهلك".
 
كما تم ضبط ماكينات لتعبئة  السكر والبقوليات  والتي  تبين من خلال إفادة التاجر بأنها موجودة منذ 4 سنوات ولم تستخدم  لغاية الآن .
 
ولفت التقرير" إلى أن  المنتجات المضبوطة غير صالحة للاستهلاك الآدمي وعليه فالشركة مخالفة لقانون حماية المستهلك رقم 21 لسنة 2005 وذلك استناداً إلى المادة 8 والتي تنص على انه يحظر الاحتفاظ في مواقع الإنتاج والصنع والتخزين والعرض والبيع وكذلك في وسائل نقل البضائع والمرابض والمسالخ بالمنتجات أو الأدوات أو الآلات التي تمكن من غش السلع  بما فيها السلع المغشوشة أو الفاسدة أو المنتهية الصلاحية".
 
وفيما يخص الماكينات، فقد اتضح من خلال التقارير بأنها غير مستعملة وعلى الشركة الالتزام بالحصول على التراخيص اللازمة  للتعبئة والتغليف من وزارة الاقتصاد الوطني.
 

وفقاً للتقرير فقد تم إحالة ملف الشركة إلى نيابة مكافحة الجرائم الاقتصادية لاتخاذ الإجراء القانوني بحقها. 



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:06
الظهر 12:32
العصر 03:59
المغرب 06:36
العشاء 07:57