عقودٌ بعد "أوسلو".. ظمأ الفلسطينيين أكبر و"إسرائيل" تنهب مياههم أكثر
عقودٌ بعد "أوسلو".. ظمأ الفلسطينيين أكبر و"إسرائيل" تنهب مياههم أكثر

الأحد | 19/12/2021 - 08:25 مساءً

زهرة خدرج

خاص بآفاق البيئة والتنمية

وقعَّت قيادة منظمة التحرير اتفاقية أوسلو مع قادة الاحتلال، قبل 29 عاماً. اتفاقيةٌ ثبتَّت حق الاحتلال في الوجود على حساب حقوقنا ووجودنا.

وطوال هذه الأعوام، كانت البيئة عمومًا والمياه الفلسطينية بخاصة، كبش فداء ينحره الاحتلال بجرأة على مذبحه ويُريق دماءه دون أن يطرف له جفن.

 بل نراه يتمادى مع مرور الوقت أكثر فأكثر مخلِّفًا دماراً يهدد قدرتنا على البقاء، وينذر أرضنا أنها لن يكون بمقدورها الإنتاج، وكذلك لم تسلم مياهنا من الخطر، إذ بتنا نخشى ألا تروي عطشنا وعطش الأرض الجافة اللاهثة المستغيثة.

 وما من أملٍ في المستقبل القريب لاستعادة حقوقنا المائية، فموازين القوى مختلَّة بشدة بين الجانبين، وليس هناك ما يمكنه أن يجبر دولة الاحتلال على تغيير موقفها والتوقف عن استنزاف المياه وتدميرها.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:13
الظهر 11:51
العصر 02:45
المغرب 05:05
العشاء 06:30