الطبيعة تشفي نفسها فمن يشفينا؟

الأربعاء | 26/01/2022 - 10:35 صباحاً

سعد داغر

خاص بآفاق البيئة والتنمية

كوارث تصيب الطبيعة في كل أنحاء العالم بلا توقف، بعضها طبيعية، تدخل ضمن دورات وظواهر الطبيعة كالزلازل والبراكين والحرائق الذاتية للغابات.

 تارة تضرب في بنغلادش وأخرى في ألمانيا، حرائق غابات في كاليفورنيا وأخرى في الجزائر تمسح مدنًا وقرى عن الوجود، وتُحيل الغطاء الأخضر إلى أسود داكن.

 موجات عاتية من غضب البحر تدمر في اليابان، وأعاصير تجعل مدناً في أمريكا كالعصف المأكول، ظواهر تجعلنا بحاجة لاستخدام مصطلحٍ آخر غير مصطلح "الكوارث"، مع ما تُحدثه من ضرر بالمفهوم الذي نسقطه نحن البشر على نتائج تلك الظواهر الطبيعية حين تحدث كصفة من صفات الطبيعة. إنها حالة موتٍ مؤقت في جانب ولكنها ميلاد وتجدد في جانبٍ آخر.

 ارتفاع للحرارة في مكان من المعمورة وانخفاضٌ في مكان آخر، سكونٌ للبحر في قطبٍ وأمواج عاتية في آخر.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:00
الظهر 12:36
العصر 04:17
المغرب 07:36
العشاء 09:12