الخطابات البلاغية في مؤتمرات المناخ وصناعة التضليل.. ماذا بعد؟
الخطابات البلاغية في مؤتمرات المناخ وصناعة التضليل.. ماذا بعد؟

السبت | 26/03/2022 - 06:56 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

كلنا يذكر بأن الهدف الرسمي الأساسي المعلن لمؤتمر المناخ في غلاسكو (COP26) الذي انعقد في نوفمبر الماضي، هو التوصل لاتفاق دولي حول كيفية منع متوسط درجة حرارة سطح الأرض من الارتفاع أكثر من 1.5 درجة مئوية، بالمقارنة مع المستوى الحراري قبل الثورة الصناعية (أي قبل أكثر من مائتي سنة).

تجاوز هذا الحد الحراري، بحسب العلماء، يعني ارتفاع خطِر لا يطاق في الاحترار العالمي، مثل موجات الحرارة المميتة، وشح المياه، وفساد كبير في المحاصيل أكثر من الزراعية وانهيار النظم الإيكولوجية. ذلك أن كل ارتفاع عشري بسيط في الاحترار العالمي (1.5 درجة مئوية) سيجعل العالم يعاني ظواهر مناخية متطرفة، إضافة إلى انهيارات اقتصادية، وعشرات ملايين لاجئي المناخ وزعزعة الاستقرار الأمني في العالم وغير ذلك.

السؤال الأساسي المطروح: ما أهم النتائج التي تمخضت عن المؤتمر؟ يمكننا القول إن أهم نتائج المؤتمر فشل المؤتمرين في التوصل إلى اتفاق بشأن خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 45٪ بحلول عام 2030 - وهو الهدف المطلوب لوقف الظواهر المناخية المتطرفة.

الاتفاقية الصادرة عن المؤتمر "تطلب" برفق من مختلف الدول إجراء التعديلات اللازمة في التزاماتها لخفض الانبعاثات، وذلك دون أي إلزام.

وأكبر فشل للمؤتمر؛ الالتزامات أو التعهدات العالمية بخفض الانبعاثات بنسب لا تفي بالهدف المطلوب للحد من الاحترار العالمي (بمقدار لا يتجاوز 1.5 درجة مئوية).

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:01
الظهر 11:31
العصر 02:16
المغرب 04:34
العشاء 06:02