من فضلات العصافير إلى الفراشات التي تحمل سلاماً من الموتى.. صدف وحيوانات ترمز للحظ السعيد
من فضلات العصافير إلى الفراشات التي تحمل سلاماً من الموتى.. صدف وحيوانات ترمز للحظ السعيد

الجمعة | 06/05/2022 - 10:58 مساءً

من مشاهدة حشرات غير متوقعة إلى قوس القزح مروراً بالرقم 7، نسبت العديد من الثقافات هذه الصدف الحياتية للحظ السعيد والأخبار الجميلة. وفي أوقات الضيق أو الشك، يبحث البعض عن أي إشارة تساعدهم على مواجهة عدم اليقين وترقُّب أيام أفضل.

صدّق المؤمنون بهذه الخرافات أن مصادفة هذه الحوادث ليست عبثية، بل حصلت لسبب ما، كأن تتحقق الأمنيات أو توفر الحماية أو حتى تشفي مريضهم العزيز، فالتمني أحياناً هو السبيل الوحيد لمن يبحثون عن بعض الأمل.

نستعرض في هذا التقرير صدفاً وحيوانات ترمز للحظ السعيد بحسب معتقدات ثقافات امتدت من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب.

صدف وحيوانات ترمز للحظ السعيد

1- السلحفاة 

في الثقافة الصينية، يرمز هذا الحيوان إلى طول العمر ويمثل فرصاً رائعة ستعترض طريقك في الحياة.

2- حدوة الحصان

وفقاً للاعتقاد السائد في بعض الدول الأوروبية، فإن حدوة الحصان تحمي المنزل من الشر وتبقي الغرباء بعيداً. 

تقول إحدى الأساطير إن حدوات الخيول محظوظة،لأنها كانت مصنوعة تقليدياً من الحديد. لم تستطع الجنيات المؤذية تحمُّل لمسة الحديد، فكانت تبتعد عن المنازل المزينة به.

وتنسب أسطورة أخرى حدوات الحصان إلى القديس دونستان، الشخصية التاريخية التي توفيت عام 988 بعد الميلاد. 

وفقاً للأسطورة، أمر الشيطان الحداد دونستان بوضع حدوة لحصانه. بدلاً من ذلك، سمَّر دونستان حدوة حصان في قدم الشيطان. 

وافق فقط على إزالتها وتخفيف آلام الشيطان عندما حصل على ضمان بأن الشيطان سيبقى بعيداً عن أي منزل به حدوة حصان على الباب، ومن هنا ساد هذا الاعتقاد عبر القرون.

3- الدعسوقة

تعتبر الدعسوقة من الحشرات الشائعة في جميع أنحاء العالم، وتعتقد العديد من الثقافات أنها تجلب الحظ السعيد. 

في البلدان الناطقة بالألمانية، يطلق عليها حرفياً البق المحظوظ: "Glueckskaefer"

ويسود اعتقاد بأنه إذا حطت الدعسوقة عليك ولم تتجاهلها، فسوف يتحسن حظك، وإذا رآها رجل وامرأة فسيقع أحدهما في حب الآخر.

وبالنسبة للمزارعين، كان وجود عدد كبير من الخنافس في الربيع مؤشراً على محصول وافر.

في المقابل، يؤمن البعض بأنّ قتلها سيجلب على الإنسان حظاً تعيساً.

صدف وحيوانات ترمز للحظ السعيد

قراءة الفنجان والبحث عن خبر سعيد/ Istock

4- الرقم 7

ينتشر تعبير أن الرقم 7 هو رقم الحظ، وهو ربما سبب تمسك العديد من اللاعبين به مثل كريستيانو رونالدو. 

ويرتبط الرقم 7 بالحظ والكمال والمعرفة في العديد من الثقافات.

قد يكون أحد الأسباب هو أن الرقم 7 له خصائص رياضية مميزة. أطلق الإغريق القدماء على الرقم 7 "العدد المثالي"، أي مجموع 3 (مثلث) و4 (مربع) ، وهما شكلان مثاليان. 

ويتكرر الرقم 7 في أكثر من مكان:

هناك 7 أيام في الأسبوع.

هناك 7 ألوان في قوس قزح.

7 كواكب مرئية بالعين المجردة.

7 هي قائمة الفوز في العديد من ألعاب الحظ.

5- قوس قزح

يعتبر قوس قزح محظوظاً، بسبب الاعتقاد بأنه إذا حفرت في نهاية قوس قزح قدراً من الذهب، حسب أسطورة من حضارة السلتيك.

6- الضفادع

آمن المصريون القدماء بأن هيكت، الإلهة الضفدعة، كانت تحمي الأطفال حديثي الولادة، ومن هنا ساد اعتقاد بأن رؤية الضفادع ترمز إلى الخصوبة والولادة. 

7- براز العصافير

وفقاً للثقافة الروسية، إذا سقط عليك براز طائر، فهذه علامة على أن هناك رزقاً ينتظرك.

وبينما قد تشعر بالتقزز نتيجة مثل هذه المصادفة، فإن الروس يؤمنون بأن سقوط فضلات الطير عليك أو على سيارتك أو ممتلكاتك، إشارة إلى الحظ السعيد والمال، حسب موقع They are Birding.

8- الفراشات

ترمز الفراشات إلى أشياء عديدة غير الحظ الجيد:

في ثقافات الأمريكيين الأصليين

تفسر القبائل الأمريكية الأصلية المختلفة الفراشات على أنها تمثل التغيير والتحول والراحة والأمل والإيجابية. بينما يعتقد البعض أن الأسلاف تواصلوا من خلال الفراشات، اعتبر آخرون وجود هذه المخلوقات علامة مبهجة أو مفعمة بالأمل.

في الأساطير السلتية

تعتبر الأساطير السلتية الفراشات رمزاً للروح، ويتردد قول أيرلندي قديم، مفاده: "الفراشات هي أرواح الموتى تنتظر العبور"، لذا فهي تعد زيارة عزيز غائب، حسب موقع Mind Body Green.

9- الخيزران

في مبدأ فنغ شوي الصيني، يُنظر إلى الخيزران على أنه رمز للحظ السعيد، لذا فإن إهداء الخيزران المحظوظ إلى شخص ما كهدية في منزله الجديد سيجلب له الحظ السعيد، خصوصاً إذا ما تم وضعه في الجانب الشرقي من المنزل، حسب الأساطير.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:00
الظهر 12:36
العصر 04:17
المغرب 07:36
العشاء 09:13