طقس فلسطين: علاقة قوية بين النشاط الزلزالي وإنخفاض النشاط الشمسي واليابان افضل مثال
طقس فلسطين: علاقة قوية بين النشاط الزلزالي وإنخفاض النشاط الشمسي واليابان افضل مثال

الثلاثاء | 29/03/2011 - 11:42 مساءً

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

طقس فلسطين -الأبحاث المناخية

إعداد:م.سامر داود طروة

 

 

طقس فلسطين وزياده الزلازل في الآونة الاخيرة



 الجزئين الثاني والثالث
 


في الجزء الاول والذي نشر قبل عده ايام على هذا الرابط

http://www.palweather.ps/?page=details&newsID=628&cat=3

تم الحديث عن علاقة الزلازل مع انخفاض حجم الجليد في الكرة الارضية وسنتحدث في الجزئين الثاني والثالث عن علاقة الزلازل والبراكين مع النشاط الشمسي والعواصف المغناطيسية الارضية والاحتباس الحراري.


فالزلزال الذي ضرب اليابان هو واحد من أقوى الزلازل في التاريخ حيث بلغت قوته 8.9 درجه وربما 9 على مقياس ريختر
ومع هذا الزلزال نعود لطرح السؤال التالي:
هل هناك علاقة بين النشاط الزلزالي والنشاط الشمسي؟

في الآونه الاخيرة شهد النشاط الشمسي فترة طويلة من الانخفاض على الرغم من الزيادة الحادة خلال الاسابيع الاخيرة حيث وصل عدد البقع الشمسية بحسب ما لاحظت يوم 10 مارس حوالي 100 بقعة شمسية، وهو عدد كبير مقارنة بالأشهر الستة الماضية، والتي كان عدد البقع الشمسية فيها في بعض الايام صفراً .
وفي استعراض السجلات التاريخية منذ العام 1650 للنشاط البركاني واستعراض السجلات التاريخية منذ العام 1900 للنشاط الزلزالي، ومقارنه ذلك مع عدد البقع الشمسية  نلاحظ ان هناك علاقة قوية بين النشاط الشمسي والذي يقاس بعدد البقع الشمسية والاحداث الجيوفيزيائية الكبرى من الزلازل والثورات البركانية، وباستخدام السجل التاريخي للثورات البركاني التي وضعها معهد سميشونيان عبر فهرس البراكين المتفجرة VEIمن درجة 5 أو أكبر وهو مقياس لحجم الانفجارات VEL8-0.

البراكين

1- شبه جزيره كامتشاتكا  ف 1650
2- غينيا الجديده 1660
3-  هوكايدوا, اليابان 1663
4- هوكايدوا, اليابان 1667
5- هالماهيرا, اندونيسيا 1673
6- سولاويزي, اندونيسيا1680
7-فوجي هونشو,اليابان 2707
8- ايسلندا 1721
9- هوكايدوا, اليابان1739
10 واشنطن, الولايات المتحده الامريكيه1800
11 جزر سوندا , تامبورا, الهند 1815
12 جاوه, اندونيسيا 1822
13 نيكاراغوا 1835
14كامتشاتكا1854
15 كراكاتو- اندونيسيا1883
نيوزيلندا 1886
سانت مارياغواتيمالا1902
بريطانيا1905
كامتشاتكا1907
الاسكا 1912
شيلي 1932
جزر الكوريل 1933
كامتشاتكا 1956
جزر سوندا الصغرى - الهند 1963
سانت هيلين, الولايات المتحده الامريكيه
المكسيك 1982
الفلبين 1991
تشيلي 1991
 نلاحظ ان أغلب هذه الانفجارات وقعت خلال فتره انخفاض البقع الشمسية، وهو ما يقارب من 80.6% من هذه البراكين وغيرها من البراكين التي لم نذكرها والتي تزيد عن خمس درجات.

ام فيما يتعلق بالزلازل
وعبر موقع هيئه المسح الجيلوجي الامريكي نلاحظ ان طاقة الزلازل بدأت بالازدياد منذ العام 1990م لكنها حتى الان لم تصل الى مستوى العام 1900 والدراسات التي اجريت على النشاط الزلزالي تظهر ان 100% من الزلازل التي تزيد قوتها عن 7 درجات على مقياس ريختر حدثت في فترة انخفاض النشاط الشمسي.
لاحظوا هذا الرسم البياني من هيئه المسح الجيولوجي الامريكي والذي يظهر طاقة الزلازل منذ العام 1900.



ولاحظوا هذا الرسم البياني عبر بيانات  وكاله ناسا الامريكيه والذي يظهر  نشاط البقع الشمسيه من العام 1700


والعلاقه قوية بين انخفاض النشاط الشمسي وزيادة الزلازل كما يظهر من الرسوم البيانية

حيث يؤثر النشاط الشمسي على النشاط الزلزالي من خلال الاضطرابات المغناطيسية الارضية السريعة، والتي ترتبط مع زيادة الرياح الشمسية، والتي تعمل على اضطرابات في المجال المغناطيسي والحد الاقصى لعدد الزلازل يرتبط بشكل مباشر مع الزيادة المفاجئة في سرعة الرياح الشمسية،
وهي التي تنتج العواصف المغناطيسيه وبالتالي تؤثر بشكل مباشر على الاحداث التكتونية.
فالزلازل تستجيب للعواصف المغناطيسية الارضية، والتي قد تستمر عشرة ايام.
لاحظوا من خلال الرسم البياني التالي كيفية استجابة الزلازل للعواصف المغناطيسية وسرعة الرياح الشمسية.


ويبين الرسم البياني التالي حدوث عاصفة مغناطيسية ارضية استمرت 24 ساعه تقريبا ما بين 10-11 مارس وهي فترة حدوث زلزال اليابان.
 


اما فيما يتعلق بتأثير زلزال اليابان على دوران الارض، والذي يعتبر خامس أكبر زلزال منذ العام 1900 أفادت النتائج الاولية عبر احدى مختبرات وكاله ناسا الى ان زلزال اليابان من الممكن ان يكون غيّر في توزيع كتلة الارض، وسبب إستداره أسرع قليلا للارض مما ادى الى تقصير طول اليوم بنحو 1.8 ميكروثانيه ( 1ميكروثانيه هو واحد من  المليون من الثانيه)كما أظهرت النتائج الى تحول محور الارض بنحو 17سم.
وهنا لا بد من الاشاره الى  ان زلزال تشيلي الذي وقع في العام الماضي والذي بلغت قوته 8.8 على مقياس ريختر قام بتقصير طول اليوم بنحو 1.26 ميكر وتحول محور الارض بنحو 8سم كما اجريت حسابات مماثله بعد زلزال سومطره في العام 2004  والذي بلغت قوته حوالي 9.1 على مقياس ريختر وأظهرت النتائج ان الزلزال قصر طول اليوم بحدود 6.8 ميكرو وتحول محور الارض بحوالي 7سم  ولكن مع هذا كله
دوران الارض يتغير طوال الوقت ليس نتيجةً للزلازل فحسب بل ايضا من اثار أكبر من ذلك بكثر مثل التغيرات في الرياح في الغلاف الجوي وتيارات المحيطات وهي تسبب تغيرات في طول اليوم بأكثر من 550 مره مما تسببه الزلازل .

هذه التغيرات في دوران الارض الناجمة عن الزلازل لن يكون له اي تأثير على حياتنا اليومية وهي طبيعية وتحدث في كل وقت ويجب على الناس عدم القلق بشأنها.


و فيما يتعلق ببعض الابحاث التي نشرت مؤخرا والتي حملت ما يسمى بظاهرة الاحتباس الحراري مسؤولية زيادة عدد الزلازل خلال السنوات الماضية: فالارقام التالية من هيئة المسح الجيولوجي الامريكي تتعارض بشكل كبير مع مزاعمهم والزلازل كانت نشطه في السابق اكثر من الان والسبب في تحميلهم الاحترار العالمي مسؤولية زيادة عدد الزلازل خلال الفترة الاخيرة هي لعبتهم المعروفة، والتي يستخدمونها دائما لخداع الرأي العام، وهي استخدام سجلات وبيانات تغطي فترات الاحترار العالمي، ولا تغطي فترات التبريد حيث استخدموا بيانات منذ العام 1970م، وهذه البيانات لا تغطي فترات التبريد كما انهم لايدرجون النشاط الشمسي في ابحاثهم، ويضعون غازات ثاني اكسيد الكربون كموضوع قيادي للمناخ العالمي ويهمشّون  الظواهر الطبيعية الاخرى كما ان زلزال اليابان الاخير حدث في فترة تشهد فيها الكرة الارضية انخفاض في درجات الحراره منذ اكتوبر من العام 2010.
لاحظوا الرسم البيانية التالي من هيئه المسج الجيولوجي  الامريكي، وتوضح طاقه الزلازل ويتضح ان طاقه الزلازل بدأت بالازدياد منذ العام 1990، ولكنها دون مستوى العام 1900، وهذا يثبت ان الزلازل كانت نشطة في السابق قبل اي نشاط بشري، وترتبط ارتباط وثيق مع النشاط الشمسي الذي كان منخفضا في ذلك الوقت وفكرة أن تغير درجات الحرارةالعالميه بضعة أعشار من الدرجة شأنه أن يؤثر على حركة طبقات القشرة الأرضية آلاف من الكيلومترات أو تغيير الاحتكاك في عشرات من الكيلومترات من السخيف تماما.

لاحظوا الرسم البياني




وتبقى خطورة حدوث مثل هذه الزلازل والبراكين خلال هذا العام على الاقل على ان تعود من جديد وربما بقوة خلال السنوات الاخيره من هذا العقد وقد تبدأ بالعودة بعد العام 2014


في النهايه

زياده النشاط الشمسي= قله عدد الزلازل
انخفاض النشاط الشمسي= زياده عدد الزلازل


والله تعالى اعلى واعلم.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:08
الظهر 12:31
العصر 03:56
المغرب 06:32
العشاء 07:53