الإحتباس الحراري بريء من الأعاصير الأخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية ..جديد الدراسات المناخية لطقس فلسطين
الإحتباس الحراري بريء من الأعاصير الأخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية ..جديد الدراسات المناخية لطقس فلسطين

الأحد | 01/05/2011 - 11:25 مساءً

 بسم الله الرحمن الرحيم

خاص موقع طقس فلسطين 

قسم الأبحاث المناخيه

إعداد : م.سامر داود طروة 

 



يبدوا ان مدير الموقع الاستاذ القدير أيمن المصري كما الجميع في هذه الايام مهتم جدا بالفيضانات والاعاصير التي تجتاح مناطق واسعة من الولايات المتحدة الامريكية، والتي ادت الى اعداد كبيرة من القتلى وهنا لا بد من الحديث بشكل أكبر حول هذه الفيضانات التي تناولتها وسائل الاعلام بشكل كبير سواء العربية او العالمية منها.

وبدايه الحديث لا علاقة لما حدث بظاهرة الاحتباس الحراري، وقد تعودنا دائما في كل كارثة طبيعية ان تنشط من جديد لعبة اللوم على النشاط البشري، وحتى مع اختلاف الاراء العلمية حتى الان حول اسباب ذلك فلا يمكن تحميل البشر المسؤولية عما حدث. 


ما حدث واقعياً هو ناتج عن التقاء الرياح النفاثة في المستويات العليا من الغلاف الجوي وتفاعلها مع الكتلة الهوائية الدافئة الرطبة من خليج المسكيك، فأنشأ التواءً في الغلاف الجوي مما اتاح الفرصة لعواصف رعدية قوية وصلت الى مستويات عالية كما ظهر من الاقمار الصناعية شرق الولايات المتحدة يوم 28 أبريل 


حيث يظهر من هذه الخارطه جبهة هوائية باردة مرت الى اليمين من فلوريدا ويظهر ان بعض العواصف الرعديه وصلت الى مستويات عالية بلغت حدود 17كم. 

فالامطار الغزيرة التي سببت هذه الفيضانات وجدت جذورها في تدفق الرطوبة والهواء الدافىء من خليج المسكيك حيث تجاوزت درجات حرارة خليج المسكيك معدلاتها بحدود1-2 درجة مئوية، وهي من بين اعلى المعدلات في التاريخ كما تفيد بذلك وكاله نوا الامريكية المتخصصة. 
و بزيارة مركز NESDIS واخراج  الخارطة الخاصة بمنطقة البحر الكاريبي والخاصة بالشذوذ في درجات حرارة المسطحات  يظهر الحرارة المرتفعة لمنطقة خليج المسكيك
كما هو ملاحظ في الاسفل  ليوم 28أبريل 




واذا القينا نظرة سريعة على متوسط درجات الحرارة في المسطحات المائية القريبة من مناطق  كوارث الفيضانات الاكثر تطرفا خلال الـ 12 شهرا الماضية نجد ان درجات حرارة المحيطات كانت مرتفعة عن معدلاتها. 
وهنا نستعرض فيضانات البرازيل في يناير 2011 حيث كانت درجات حرارة سطح البحر اعلى من معدلاتها بحدود 1.05 درجة مئوية . 
فيضانات كولومبيا في نوفمبر 2010 كانت درجات حرارة سطح البحر الاكثر دفئا على الاطلاق كما افادت التقارير الواردة من الارصاد الجويه الرسمية هناك وتجاوزت درجات الحرارة معدلاتها بحدود 0.65 درجة مئوية.
فيضانات استراليا والتي كتبت عنها مقالاً خاصاً تجدونه في قسم الابحاث المناخية كانت درجات الحرارة اعلى من معدلاتها بحسب اخر تقارير الاقمار الصناعيه بحدود 1.05 درجة مئوية  في المنطقة
فيضانات باكستان في يوليو 2010 كانت درجات الحراره اعلى من معدلاتها بحدود 0.95 درجة مئوية في خليج البنغال . 
والان فيضانات وأعاصير الولايات المتحده درجات الحرارة اعلى من معدلاتها في خليج المكسيك بحدود 1-2 مئوية 

اما فيما يتعلق بالقتلى
فلا صحه للتقاير  التي تتحدث عن ان عدد القتلى هو الاعلى على الاطلاق خلال هذه الفيضانات
الرسم التالي يوضح عدد القتلى منذ العام 1875 
ويظهر ان عدد القتلى كان اعلى في السابق 




في شأن اخر ولربط عدد القتلى بالظواهر الطبيعية في المحيط الهادئ، وهنا اتحدث عن ظاهرتي النينو والنينا
يلاحظ وعن طريق الرسم البياني في الاسفل، والذي حصلت عليه من وكالة نوا الامريكية عدد القتلى منذ العام 1953م وبمقارنته ببيانات المنطقة الاستوائية من المحيط الهادئ.   
ان عدد القتلى يزداد في حالتي النينو القوية والنينا القوية كما  يظهر في الاسفل ومنه الفيضانات الحاليه التي ترافقت مع النينا القوية في المحيط الهادئ. 


اما عن التقارير القائلة ان ارتفاع درجات الحرارة هو السبب فدرجات الحرارة العالمية في اسفل طبقة التربوسفير حاليا هي مماثلة تقريبا لما كانت عليه في العام 1979 ولا علاقه لها بما حدث 
ويظهر الرسم التالي متوسط درجات الحراره لجنوب شرق الولايات المتحده الامريكيه ويظهر ان لا علاقة لارتفاع درجات الحرارة بالاعاصير الاخيرة 



 

 

والله تعالى أعلى وأعلم 



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:06
الظهر 12:32
العصر 03:59
المغرب 06:36
العشاء 07:57