اكتشاف جديد عن أول انتقال للجنس البشري خارج إفريقيا
اكتشاف جديد عن أول انتقال للجنس البشري خارج إفريقيا

الأحد | 14/07/2019 - 09:17 صباحاً

أعلن علماء أنهم حددوا أول علامة معروفة لجنسنا البشري خارج إفريقيا، وهي جزء من جمجمة عثر عليها في كهف في جنوب اليونان. ويبلغ العمر المقدر للأحفور 210 آلاف عام على الأقل.

 وقال الباحثون أمس الأربعاء إنه يظهر أن جنسنا البشري بدأ في مغادرة إفريقيا في وقت أبكر مما كان يعتقد سابقا.

وتنتمي القطعة العظمية للجزء الخلفي من الجمجمة. وفي مجلة "نيتشر"، قال العلماء إنهم أثبتوا أنها جاءت من جنسنا البشري هوموسيبيان أو الإنسان العاقل، وذلك من خلال مقارنة شكلها مع شكل الأحافير الأخرى.

لا أحد يعرف ما حدث للبشر الذين يمثلهم الأحفور. ومن الواضح أن أيا من ذريتهم لم تعد تعيش في هذه الأيام. وكان الإنسان العاقل، الذي تأتي هذه الأحفورة من جمجمته، هو واحد من العديد من جنسه ممن غادروا إفريقيا وماتوا، وذلك قبل فترة طويلة من هجرة البشر الجماعية المعروفة من إفريقيا.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:39
الظهر 12:43
العصر 04:22
المغرب 07:19
العشاء 08:47