هل "الوضع الليلي" على أجهزتنا أفضل لصحة العين؟.. تعرف على الحقيقة
هل "الوضع الليلي" على أجهزتنا أفضل لصحة العين؟.. تعرف على الحقيقة

الإثنين | 26/04/2021 - 08:40 صباحاً

نشر موقع "إنسايدر" الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن خاصية الوضع الليلي للأجهزة الإلكترونية التي يرى البعض أنها مفيدة لصحة العينين، بينما لا يوجد أدلة علمية تشير إلى صحة ذلك.

وقال الموقع، في تقريره  إنه إذا كنت قلقا بشأن صحة عينيك وسلامة نظرك فلا شك أنك سمعت النصيحة القائلة إن تفعيل خاصية الوضع الليلي في أجهزتك الإلكترونية سيكون مفيدًا. ولكن الحقيقة هي أن هذا التعديل ليس له تأثير كبير على صحة العينين ولا يمكن أن يحمي حاسة البصر من التدهور على المدى البعيد.

وفيما يلي، إليك كل ما يجب أن تعرفه بشأن ما إذا كان تفعيل خاصية الوضع الليلي مفيدا لعينيك.

ما هو الوضع الليلي؟
أوضح الموقع أن خاصية الوضع الليلي في الهاتف تسمح للمستخدم بتغيير الخلفية البيضاء أو ساطعة الألوان إلى أخرى داكنة تكون عادة سوداء. وعلى هذا النحو، تكون الخلفية مظلمة ولون الخط فاتحا، أي عكس الوضع العادي الذي يكون فيه الخط أسود والخلفية بيضاء. لتفعيل الوضع الليلي على جهازك، عليك بالولوج إلى الإعدادات ثم إعدادات شاشة العرض ودرجة السطوع. كما تتيح بعض التطبيقات خاصية الوضع الليلي، ويمكن إيجادها في الإعدادات الخاصة بها.

هل الوضع الليلي مفيد للعينين؟
قد تشعر بأن التحديق في الهاتف يكون أسهل عندما يكون في الوضع الليلي، إلا أن ذلك من غير المرجح أن يجنبك أعراض إجهاد العين، على غرار الصداع وجفاف العينين. وحسب الدكتور في الطب براين ديبروف فإن "الوضع الليلي من شأنه أن يقلل من مستويات الضوء الأزرق المنبعث من شاشة الجهاز، ولكن ليس لدرجة الحد من التأثيرات الضارة لهذا الضوء على البقعة الصفراء في العينين.

وذكر الموقع أن البقعة الصفراء موجودة في مركز الشبكية، وهي مهمة للتمتع بنظر سليم. ويعتبر الضمور البقعي المرتبط بالعمر من بين الأسباب الشائعة لفقدان البصر. ويقول ديبروف إن مستويات الضوء الأزرق الصادرة من الأجهزة الإلكترونية التي نستعملها باستمرار تكون مرتفعة ما يزيد من خطر الإضرار بالشبكية أو الإصابة بالتنكس البقعي. فضلا عن ذلك، لا يوجد دليل علمي يثبت أن الوضع الليلي قادر على الحد من إجهاد العين. ولكن التعرض للشاشات لا ينطوي على ضرر خطير للعين أو مضاعفات أخرى في حال كانت هذه الخاصية مفعلة.

ما هي فوائد الوضع الليلي؟
مع أن تفعيل الوضع الليلي قد لا يساعد على حماية بصرك، إلا أنه يمكن أن يساعدك على أن تغط في النوم بشكل أسرع في حال كنت من الأشخاص الذين يستخدمون أجهزتهم الإلكترونية قبل الذهاب إلى الفراش.

وأشار الموقع إلى أن استعمال الأجهزة الإلكترونية التي يصدر منها الضوء الأزرق في الليل يمكن أن يزيد من مستوى انتباهك، ما يجعل الخلود إلى النوم أصعب. وبما أن الهدف من تفعيل الوضع الليلي هو الحد من مستوى الضوء الأزرق، فإن استعماله قد يكون مفيدا خاصة في الليل.

وأوضح الموقع أن الضوء الأزرق يثبط إنتاج الميلاتونين، الذي يعرف بهرمون النوم. وقد أظهرت دراسة نشرت في سنة 2012 أن الضوء الأزرق يقلل من إنتاج الميلاتونين لفترة أطول بمرتين مقارنة بالضوء الأخضر. ولكن لابد من إجراءات المزيد من الأبحاث على نطاق واسع لدعم هذه الاستنتاجات. ومن جهته، ذكر الدكتور ديبروف أن "المعتقد الشائع يشير إلى أن الضوء الأزرق يمكن أن يؤثر على إنتاج الميلاتونين والإيقاع اليوماوي، ولكن لم يتم إثبات ذلك علميًا".

وفي حين أنه لا يوجد العديد من الفوائد المثبتة علميا لتفعيل الوضع الليلي عند استعمال الأجهزة الإلكترونية، فإن ذلك لا ينفي حقيقة كونه مفيدا لجعل شحن البطارية يدوم لفترة طويلة، ويقلل من درجة سطوع الشاشة، ويجعل التحديق في الشاشة أسهل عندما تكون الغرفة مظلمة.

الخلاصة
بالنسبة للبعض، قد يكون تفعيل الوضع الليلي في الجهاز الإلكتروني من التفضيلات الشخصية، إلا أنه ليس بالضرورة أفضل للعينين، كما أنه ليس حلا بديلا لعلاج إجهاد العين.

 للحد من إجهاد العين وعلاج هذه المشكلة، ينصح الدكتور ديبروف بـ:

●     إراحة العينين من الشاشات كل 20 دقيقة.
●     تعديل الخط حتى يكون قابلا للقراءة دون التحديق كثيرا في الشاشة.
●     ارتداء النظارات الطبية المناسبة لبصرك.
●     استعمال قطرات الدموع الاصطناعية لتجنب جفاف العينين.

وفي الختام، نصرح الموقع باستشارة طبيب مختص في حال لم تكن التوصيات المذكورة أعلاه ناجعة للتخفيف من إجهاد العين.

المصدر: عربي 21



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:02
الظهر 12:34
العصر 04:04
المغرب 06:44
العشاء 08:06