فيديو يحبس الأنفاس يوثّق تجربة خطيرة لممثل فرنسي.. قفز من مبنى عالٍ وألسنة النار تلتهم جسده
فيديو يحبس الأنفاس يوثّق تجربة خطيرة لممثل فرنسي.. قفز من مبنى عالٍ وألسنة النار تلتهم جسده

الثلاثاء | 27/04/2021 - 06:15 مساءً

نشرت صحيفة Daily Mail البريطانية لقطاتٍ مذهلة لأحد منفذي المشاهد الخطيرة وهو يقفز من أعلى سطح، بعد أن أضرم النيران في نفسه، إذ جمع مُنفذ المشاهد الخطيرة المحترف برايان فيغير (25 عاماً) بين الحيلتين (الشعلة البشرية والقفزة العالية)، قبل أن يقفز من سطح أحد المباني نحو وسادةٍ هوائية.

فيديو يوثق التجربة الخطيرة في فرنسا

ويُعرف برايان، من ليون في فرنسا، بأعماله خلال مسلسل Netflix الأصلي Lupin، إلى جانب La Revolution.

وجرى ترتيب المشهد وتصويره بواسطة مدرسة Campus Univers Cascades، وهي مدرسة لتعليم تنفيذ المشاهد الخطيرة في شمال فرنسا، كما جرى تنفيذه في بيئة مُراقبة لضمان تواجد فريق سلامة برايان، المؤلف من سارة بيلالا، وفرانك بلانك، ولوكاس دولفوس، من أجل التأكد من سير كل شيء بحسب الخطة.

أما لوكاس (34 عاماً)، مدير ومؤسس Campus Univers Cascades، فقال: "نحن نعرف كيفية تأدية حيل مثل الشعلة البشرية والقفزة العالية، لذا أردنا المزج بين الحيلتين في مشهد حركة مجنون. وعليك التحضير قبل بدء التصوير بساعة، ويُظهِر الفيديو أنّ الرجل المشتعل قفز من السطح نحو وسادة هوائية خاصة، كنت أفكر فقط في سلامة منفذ المشاهد الخطيرة، وأنسق الحيلة بالشكل الصحيح لتجنب إصابته بأي حوادث أو حروق. ويركز مُنفذ المشاهد الخطيرة على أسلوبه في السقوط من ارتفاع أكثر من أي شيء، وعليه أن يخرج سريعاً من الوسادة الهوائية بمجرد هبوطه، ونتمنى أن يتذكر الناس مشاهد الحركة التي نصورها، وجمال وظيفتنا، لأنّ منفذ المشاهد الخطيرة ليس رجلاً مجنوناً، بل هو رجلٌ يتحكم في حركته وينسق كل حيله حتى لا يُصيبه أي أذى، لذا نرغب في تسليط الضوء على مهنتنا ومدرستنا".



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:02
الظهر 12:34
العصر 04:04
المغرب 06:44
العشاء 08:06