مشاكل الأعلاف الفلسطينية هاجس يلاحق مربي الثروة الحيوانية...والزراعة تؤكد: العلف تحت مجهرنا
مشاكل الأعلاف الفلسطينية هاجس يلاحق مربي الثروة الحيوانية...والزراعة تؤكد: العلف تحت مجهرنا

الثلاثاء | 14/11/2017 - 04:25 مساءً

فراس الطويل

خاص بآفاق البيئة والتنمية

قبل أربع سنوات بدأ المزارع محمد جهاد وهو إسم مستعار، بتربية الدواجن في منطقة بيت ريما شمال رام الله، حيث يعكف منذ ذلك الحين على تربية 18 ألف صوص في كل دورة. في الصيف الماضي، لاحظ وجود خلل ما في دواجنه، بحيث أنها لا تكسب الوزن المطلوب كما في كل مرة، وسارع على الفور إلى تشخيص الخلل من خلال فحص عينات من الأعلاف التي تضاف للدواجن، وتبين بعد الفحوص المخبرية وجود مشكلةٍ في الزيوت المضافة للأعلاف، خلل أدى إلى تكون مادة سامة فيها، الأمر الذي أدى إلى نفوق آلاف الطيور في مزرعته بخسارة وصلت إلى 50 ألف شيقل، ما استدعاه إلى شراء أعلاف جديدة من مصدر آخر لتفادي خسائر كانت ستصل إلى 300 ألف شيقل.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:51
الظهر 11:26
العصر 02:16
المغرب 04:35
العشاء 06:01