آفاق البيئة والتنمية تجري مسحا حول أخطر السموم الكيميائية التي يمكننا تجنبها في منازلنا
آفاق البيئة والتنمية تجري مسحا حول أخطر السموم الكيميائية التي يمكننا تجنبها في منازلنا

السبت | 06/01/2018 - 05:01 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

تمتلئ معظم منازلنا بالمواد السامة، بعضها ظاهر للعيان، وبعضها الآخر غير مرئي.  ومن بين السلع المنزلية الشائعة الاستعمال- رغم احتوائها على مكونات كيميائية سامة- نذكر على سبيل المثال، المنتجات الخاصة بالتنظيف، منظفات الغسيل، مبيدات الحشرات، معطرات الجو، محارم التنشيف، مواد التجميل وغير ذلك الكثير.  وفي الحقيقة أية سلعة تحوي مواد كيميائية تفوح منها رائحة اصطناعية فهي تحوي، على الأرجح، مواد سامة، وإن بنسب متفاوتة بين سلعة وأخرى.  وبالطبع، كلما ازداد استعمال مثل هذه المواد في منازلنا، كلما انخفضت أكثر جودة الهواء الداخلي الذي نستنشقه.

ربما سيصاب بعض المستهلكين بالدهشة الصادمة، حينما يعرفون بأن جميع المعطرات والدهانات والمنظفات وورق التجفيف والشموع المعطرة التي تحوي روائح غير طبيعية، تعد ضارة جدا لأجسامنا؛ علما أن أدلة علمية كثيرة تؤكد سميتها الممرضة.  الأرقام الخاصة بهذا الشأن مرعبة: الصناعات الأميركية وحدها تصنع السلع المنزلية التي نستعملها يوميا في منازلنا من نحو 80 ألف مركب كيميائي صناعي.  والأخطر من ذلك، أن أقل من 1% من هذه المركبات تم فحص تأثيراتها المباشرة على صحة الإنسان.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 05:13
الظهر 11:51
العصر 02:45
المغرب 05:05
العشاء 06:30