ذبابة أوراق الزيتون تهدد الموسم ودعوات لعدم اللجوء للمكافحة الكيماوية
ذبابة أوراق الزيتون تهدد الموسم ودعوات لعدم اللجوء للمكافحة الكيماوية

السبت | 01/09/2018 - 05:30 مساءً

فراس الطويل

خاص بآفاق البيئة والتنمية

القلق ولا شيء سواه، يخيم على مزارعي الزيتون خصوصاً في شمال الضفة الغربية من موسم كارثي يلوح في الأفق، بفعل ذبابة أوراق الزيتون التي اجتاحت الحقول في آذار الماضي. هذا القلق يرافقه مخاوف أخرى عبر عنها خبراءٌ بيئيون من مغبة اللجوء إلى طرق المكافحة الكيماوية لهذه الآفة، في حين تؤكد وزارة الزراعة أن خيار الرش الكيماوي مستبعد في هذه المرحلة لحين إجراء الدراسات اللازمة والاتفاق على الطريقة المناسبة. وبين هذا وذاك، تعود إلى الواجهة مجددا قضية استخدام مبيدات الأعشاب التي توجه لها أصابع الاتهام بأنها كانت من أحد أسباب تهيئة الظروف الملائمة لتفشي ذبابة الزيتون أكثر من أي وقت مضى.

المبيدات سبب أساسي في أمراض الزيتون!

على مدار عقود طويلة مضت، تميزت أشجار الزيتون في فلسطين على وجه الخصوص، بسلامتها من الآفات والأمراض؛ إلا أن استخدام الكيماويات الزراعية، ساهم إلى حد كبير في إصابتها بأمراض لم تعرفها من قبل؛ بسبب قضائها على العديد من المخلوقات والحشرات التي تعمل على التوازن الطبيعي؛ فالحشرات لم تكن تشكل آفات حقيقية، نظراً لتحكم أعدائها من الأنواع الأخرى بها، ما حدّ من كثرتها.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:43
الظهر 11:24
العصر 02:20
المغرب 04:40
العشاء 06:05