التلذذ بتعطيش وتجويع غزة إلى أين؟
التلذذ بتعطيش وتجويع غزة إلى أين؟

الخميس | 20/09/2018 - 05:06 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

"فَلْنُنَظِّف غزة من سكانها"، هكذا كان أحد الشعارات الاستراتيجية لمخطط الاحتلال الإسرائيلي غداة احتلاله قطاع غزة عام 1967، إلى جانب احتلال الضفة الغربية وسائر الأراضي العربية (سيناء، العريش وهضبة الجولان).  بعد مضي أشهر قليلة على انتهاء حرب حزيران 1967، ناقشت حكومة "ليفي أشكول" بضعة مخططات تتعلق بكيفية التعامل مع مئات آلاف العرب الذين أصبحوا تحت سيطرتها وبخاصة في غزة، الضفة الغربية والجليل (بحسب بروتوكولات لجنة الوزراء الإسرائيلية لشؤون الأمن عام 1967).

فيما يتعلق بقطاع غزة تحديدا، رسمت إسرائيل آنذاك مشروعا جهنميا لترحيل الأهالي قسرا.  "ليفي أشكول" اعتبر أن خنق وحبس أهالي غزة قد يرغمهم على الرحيل.  بل دعا "أشكول" إلى حرمان الغزيين من المياه، وعندئذ لن يبقى لهم خيار سوى الرحيل، وبخاصة "لدى اصفرار وجفاف البيارات والأراضي الزراعية" كما قال.  وقد احتفظت الحكومة الإسرائيلية أيضا بحلّ استراتيجي آخر لترحيل الغزيين، وذلك من خلال شن حرب إضافية، وبالتالي، وسط ضباب الحرب، يتم اقتلاع السكان هناك.  لكن، مهما كان الحل، "فيجب في كل الأحوال تفريغ غزة من سكانها أولا" أصر "ليفي أشكول".

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:23
الظهر 12:25
العصر 03:39
المغرب 06:06
العشاء 07:27