هكذا تواجه غزة فيروس كورونا.. مشاهد من الميدان!
هكذا تواجه غزة فيروس كورونا.. مشاهد من الميدان!

السبت | 09/05/2020 - 04:47 مساءً

خاص بآفاق البيئة والتنمية / غزة

يلهو أطفال غزة على نواصي الشوارع والحارات مع استمرار تعليق الدراسة في القطاع الساحلي، على الرغم من أن الناس حول العالم يلجأون إلى ارتداء ​الكمامات​ من أجل حماية أنفسهم من الإصابة بفيروس كورونا​.

رصدت مجلة "آفاق البيئة والتنمية" مشاهداً لأطفال في أحد شوارع مدينة غزة وهم يتبادلون كمامات حصلوا عليها من عائلاتهم، وآخرين اشتروها من الصيدلية. ولا يعلم أولئك الأطفال أي شيء عن مخاطر العبث بتلك الكمامات أو طرق ومدة ارتدائها، وكيفية التخلص منها، لكنهم يقولون إنهم يشعرون بسعادة غامرة وهم يتبادلونها في إطار لهوهم اليومي.

ومثل هذه الممارسات تكافحها السلطات في غزة، على الرغم من سعيها عبر برامج تثقيفية وحملات إعلامية لتعزيز ثقافة ارتداء الكمامات بصفوف موظفيها وقطاعات المجتمع المختلفة.

ولا تزال وتيرة تفشي الوباء في غزة بطيئة حتى الآن، إلا أن خبراءً يخشون أن يكون العدد المسجل أقل من الواقع بسبب محدودية الإمكانات الطبية، ويعتبرون أن تفشي الفيروس في القطاع سيكون كارثياً بسبب الاكتظاظ السكاني، والفقر المزمن، وغياب البنى التحتية الصحية.

وكان وكيل وزارة الصحة في غزة يوسف أبو الريش أعلن عن تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا لعائدين من الخارج في آذار/مارس الماضي،. ومنذ ذلك الحين؛ تسود الخشية في أوساط المواطنين من تفشي الفيروس في القطاع الساحلي الصغير، الذي يعدّ أكثر مناطق العالم كثافة سكانية.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:29
الظهر 12:45
العصر 04:25
المغرب 07:30
العشاء 09:00